قالت الفنانة ​نجوى فؤاد​ :"من صغري وأنا حشرية وأحب المعرفة.. ولما كبرت عرفت أهمية الثقافة.. وأذكر حدثاً مهماً جداً في بداياتي، عندما قال لي العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ «هاخدك معانا في لقاءاتي مع المثقفين والصحفيين الكبار.. وتقعدي ساكتة.. لا تتكلمين.. اسمعي فقط، وضعي في رأسك ما تسمعين.. وبعدما تعودين لبيتك اسأليني أو اسألي أحمد فيما لا تعرفينه وسوف نخبرك".

 

وأضافت نجوى في حديثها لمجلة "الموعد" :"وكنت وقتها متزوجة من الموسيقار أحمد فؤاد حسن قائد الفرقة الماسية. وصرت حريصة على معرفة المثقفين، ولذلك كان سمير سرحان - رئيس هيئة الكتّاب - أقرب أصدقائي، وعلاقتي به بدأت عندما كان رئيساً لهيئة المسرح وكنت أعمل في مسرحية «آه يا غجر» مع عبد الله غيث منذ حوالى 25 سنة، ونشأت بيننا صداقة شخصية وعائلية استمرت حتى وفاته.. وهو كان يعطيني كتاباً كل فترة لأقرأه ثم أناقشه فيه.. وهذا أثّر في تكويني وثقافتي جداً".