بعد غريتا تسلاكيان وماري محفوض، جاء دور أستاذة المسرح الممثل ​بيتي توتل​ لتخضع بدورها للامتحان الذي فرضه الطلاب على الاساتذة، فرضخت الممثلة واستاذة المسرح بيتي توتل، وأجرت امتحان الإيفال الذي فرضه الفائز بمسابقة "كوكا كولا" ​عبدالله​.

أدّت بيتي دور امرأة مصابة بالجنون وغنّت "كلمة حلوة وكلمتين"، فانتقد محمود أداءها الغنائي واعتبر أنّها تحتاج للمزيد من التمارين الغنائيّة، فيما أجمع الباقون على جمال وروعة المشهد التمثيليّ مؤكدين أنها تتمتع بموهبة مميزة في التمثيل، واستطاعت أن تقنعهم بأدائها.