علمت "ومى" أنه كان من المفترض أن يسافر الفنان السوري ​شادي أسود​ قبل أيام إلى تركيا و هكذا حصل إلا أن شادي تم احتجازه لأكثر من 9 ساعات في مطار استنبول وتم التحقيق معه ومُنع دخول الأراضي التركية ليعود بعدها إلى بيروت .

شادي و بتصريح خاص لـ" ومى " قال إن السبب كما علم من السلطات الأمنية في مطار بيروت الدولي كان اتهامه بـ" إثارة الشغب والفوضى " على خلفية مشاركته سابقاً في مظاهرات " تقسيم " ضد حكومة أردوغان وتدخلها في سورية و دعمها للمعارضة المسلحة ، حيث قال شادي " إن منعه من دخول تركيا هو اكبر دليل على نفاق اردوغان وحكومته في ادعائهم للحرية " وأكد شادي أن منعه هو وسام على صدره مضيفاً " اذا كنت ممنوعا من دخول تركيا بسبب مواقفي السياسية فهذا شرف لي ووصمة عار لحكومة أردوغان ".


يذكر أن شادي أسود أطلق مؤخراً أغنية بعنوان " راجعين " وهي أغنية تخاطب السوريين من باب الحنين للوطن بعدما غنى قبلها أكثر من أغنية وطنية .