اكد الفنان الكويتي ​فؤاد علي​ أن الغدر موجود في الوسط الفني، مشيراً إلى أنه تعرض له من أشخاص عملوا على إيقاف عمله في الساحة الفنية.

وقال علي في مقابلة مع صحيفة "الراي" الكويتية :" هناك من ضرّني ووصلني كلام وشفت بنفسي، وحينها لم يكن لدي رد فعل وأؤمن بأن الله يمهل ولا يهمل، ولا أستغرب الغدر عندما يأتي من غريب ولكن من شخص قريب يكون الأمر أصعب وأقسى، لأنه يفترض أن يكون عضيداً وأكثر نبلاً في تعامله".

وتابع فؤاد :"اعتبر هذه الضربات بمثابة دافع كبير لي كفنان بأن أقدم أعمالاً أكثر تنوعاً وأجتهد في أداء الشخصية التي أقدمها. كما أن محبة الجمهور لي وتشجيعه لكل الخطوات التي أقدمها أمر مهم، وحافز لأقدم كل ما يفرحه.

وأضاف :"لم أتعمد، طوال سنوات عملي في هذا المجال التي استمرت إلى عشر سنوات، التحدث عن أحد .. والدعاية والضجة أقوم بها من خلال عملي وليس على حساب استغلال حياتي الشخصية، التي أعتبرها شأناً خاصاً".