في تغطية خاصة لموقع "النشرة"، وضمن الحلقة الأولى من برنامج "فايق يا هوا" الذي يبث عبر إذاعة "سترايك" على الموجتين 97.7 أو 97.3، إستعرضت الإعلامية ​هلا المر​ أبرز وأهم الأخبار الفنية، كما تحدثت مع ضيوف من مختلف المجالات الفنية، السياسية، الإجتماعية والإعلامية.


بدايةً تحدثت الإعلامية ​فدوى الرفاعي​ عن آخر الأخبار الفنية، وباركت لهلا المر بالبرنامج الجديد، متمنية لها دوام التألق والنجاح في هذا المجال.

وكشفت الرفاعي أن الفنان رامي عياش يستعد لخوض أولى تجاربه السينمائية من دون الكشف عن أي تفاصيل أخرى، كما تحدثت عن الفنانة هيفا وهبي التي ستحيي البرايم الثالث من برنامج "Star Academy" ومشاريعها المستقبلية.

أما الإعلامي ​وليد فريجي​، وبحسب طبيعة عمله فيشعر أحياناً بأن حياته الإجتماعية "معدمة" بسبب ضغط العمل.

وعن سبب توقّف صدور مجلة "غالا" في الوطن العربي، قال فريجي أن هذه المجلة برأيه من أفضل المجلات في العالم العربي: "كنا آخدين رخصة لنفتحها وهناك مبلغ سنوي يدفع لألمانيا، وبعد أن أدخلناها إلى جميع البلاد العربية أصبح المبلغ يتخطى المليون و 200 ألف دولار وما كنا حاسبين هالحساب خصوصي إنو سوق الإعلان مضروب"، مشيراً إلى أنها لم تقفل نهائياً بل هي مجمدّة إلى حين إيجاد حل للمشكلة.

أما عن برنامج "غالا شو" الذي يبث عبر أثير إذاعة البلد، فلفت وليد إلى أنه توقف لأن زميلته أنيتا عدوان التي كانت تشاركه تقديم البرنامج توجهت إلى الكويت، "هذا البرنامج يعتمد على الحوار بين المذيعين وأنا أبحث عن شخص آخر وتقريباً وجدنا الشخص وننتظر موافقة إدارة الإذاعة".

وإختتم فريجي حديثه بالقول "المستمع ما إلو خلق يسمع الغنج الزايد عالإذاعة وللأسف معظم البرامج الصباحية تعاني من الرتابة"، كما بارك لهلا المر برنامجها الجديد.

وإستعرضت المر خلال الحلقة آخر الأخبار الفنية على الساحة مع الزميل أندريه داغر من موقع "النشرة فن"، وذلك ضمن فقرة "نشرة عالسترايك".



كما أطل الإعلامي والشاعر ​عبد الغني طليس​ بالصوت، قائلاً أن كتابة الشعر ليس لها وقت محدد ، والحياة بشكل عام تلهمه في كتابة الشعر وبشكل خاص الإنسان والمرأة.

وبارك لهلا المر بالبرنامج الجديد الذي إنطلق اليوم، قائلاً "أهلا وسهلا فيكي على الهوا، لأن الهوا صار بدو نظافة وإنت من الخبرات الإعلامية المهمة جداً في هذا البلد، والهوا لازم يكون لـ يللي متلك".

ولفت طليس خلال حديثه إلى أنه لا يتابع الأغاني الجديدة بشكل دائم، بل يسمع المسرح الرحباني وأم كلثوم وعبد الحليم "معوّد ولادي عليهن كمان"، ورفض الحديث عن مستوى الأغاني حاليا "لأني لا أعترف بهم" ولما بيوصل البلد لمرحلة وتضيع فيها القيم يعني خرب البلد وفي خلط بين المماسح والمناشف عنا بلبنان، ونحن بمرحلة إنحطاط شبه كامل لولا بعض السياسيين والفنانين والاعلاميين اللي منحترمن".

وتحدث عبد الغني عن برنامجه "مسا النور" الذي يعرض على تلفزيون لبنان، معتبراً أنه حافظ على مستواه منذ 7 سنوات والاهم أن سمعته جيدة لدى الجمهور، وتابع: "البعض يعتقد أن برنامجي شعري لكن هذه الفكرة خاطئة لأني أحاول توجيه الاسئلة بصيغة جديدة ومختلفة من خلال بيت الشعر، أحاول أن أبتعد عن الأسئلة التقليدية بطريقة جديدة ومضمون جديد".





كما تخللت الحلقة فقرة "ألو دكتور" التي تذاع في البرنامج كل يوم إثنين، للتعرف على آخر أخبار الطب وكيفية التعامل مع قضايا صحية معينة، والتي تتيح للمستمعين الإتصال والتواصل مع الطبيب الضيف مباشرة على الهواء.

ضيف اليوم كان الدكتور أنطوان شهاب المتخصص بالجراحة العامة وجراحة الجهاز الهضمي، الذي ناقش موضوع شرب الكحول والمنشطات، وآثارها السلبية على صحة الإنسان.


وضمن فقرة "بلدتي"، تستضيف المر رئيس بلدية منطقة معينة للحديث عن البنى التحتية، الطرقات، ومشاريعه المستقبلية لبلدته.




خلال الإتصال مع النائب السابق ​مصباح الأحدب​، تناول الحديث الأوضاع السياسية في البلد، وآخرها وقوع العديد من الضحايا في عبّارة الموت بأندونيسيا، وقال الاحدب "المفروض أن يكون هناك مساعدات إجتماعية وفرص عمل إلا أن الأسباب الأمنية تحول دون ذلك، ونحن نطالب منذ فترة طويلة بضبط الوضع الأمني وإيجاد مخرج لجميع الأزمات، ونحن منذ حوالى العامين حاولنا إيجاد حل للعديد من سكان طرابلس من خلال مشروع mall كبير، لكن صدر قرار على عهد الرئيس نجيب ميقاتي عرقل هذا الأمر ولا نستطيع تنفيذه إن لم توافق الحكومة".

ووجه الأحدب كلمة أخيرة قائلاً "نحن مارقين بمرحلة صعبة، لكن جايي الأيام المنيحة"، مباركاً للإعلامية هلا ببرنامجها الجديد.

وضمن فقرة "إشارة حمرا"، سيكون هناك إتصال مع "اليازا" أو الصليب الأحمر أو "كن هادي" أو أحد المسؤولين عن هذه المؤسسات التي تنقذ حياة المواطنين من حوادث السير (الطرقات- الكحول- الإشارات الحمراء- السرعة...)، للحديث عن أهم أسباب الحوادث وطرق الحد منها.

أما فقرة "عفواً يا حبايب"، فهي فقرة تبثّ مرّة في بالاسبوع، وتضمن نقداً للأمور الفنية والحفلات والفنانين.

ومن جهته، تناول وزير الداخلية السابق ​زياد بارود​ موضوع شطب المذهب الذي أقره عام 2009 والذي يسمح بالزواج المدني، قائلاً "هذا حق لكل لبناني ولبنانية وأنا أصدرت تعميما في شباط 2009 يتيح للمواطن عدم ذكر المذهب والطائفة، وحرية المعتقد هي أن نحترم جميع المعتقدات، ولست نادماً على القرار الذي إتخذته وهذا التدبير غير فردي بل هو يكمل للمسيرة التي بدأها السابقون، وأتمنى توسيع الإطار وإحترام الجميع".

وتابع "لا يمكن الربط بين الزواج المدني وزواج المثليين، فالزواج المدني يكرس الحريات الفردية ولا يلغي أي أحد، وموضوع زواج المثليين بكّير عليه بلبنان. وحول الأزمة التي نعيشها قال لا أحد في لبنان يقوم بإنجازات، ولكننا لسنا بحاجة لأفراد بل بحاجة لمؤسسات تضمن حقوق المواطن".

وتمنى في ختام حديثه التوفيق لهلا المر "الله يوفقك ببرنامجك الجديد والناس عطول بتحب تسمعك وتشارك بالمواضيع اللي بتحكي فيها".




وختام الحلقة"مسك "مع السوبر ستار ​راغب علامة​، الذي بارك لنفسه ولإذاعة سترايك وللجمهور اللبناني ببرنامج هلا الجديد.

تحدث علامة عن نجاحاته المستمرة، ورأى أن كل إنسان يخطئ وهو يتعلم من أخطائه، ويحاول أن يحولها إلى نجاح "أتجاهل اللي بغاروا وبيحاولوا يإذوني، لأن محبة الناس تكفيني".

وعن تعيينه سفيراً للنوايا الحسنة لقضايا البيئة، لفت علامة إلى أن أهم مشروع يحاول العمل عليه حالياً هو توعية الطلاب، حيث يحاول توعيتهم ودعمهم من خلال محاضرات ومؤتمرات وندوات، وقريباُ سيعقد مؤتمراً في الشارقة بحضور شخصيات إجتماعية من مختلف البلدان العربية، لطرح إقتراحات تخدم الإنسان والبيئة".

أما عن المشاكل التي يعاني منها لبنان، فقال راغب "الحكم في لبنان ما عندو راس عندو 100 راس، متل البناية اللي فيها 100 شخص وما بيتفقوا على شي وكل واحد مفكّر حالو صح"، موجهاً تحيّة للمسؤولين عن منطقة الشوف "هالمنطقة بتفرجينا إنو لبنان القديم بعدو متل ما كان، والسبب هو أن القرار السياسي لتلك المنطقة هو في يد مسؤول صديق للبيئة".



كما عبر راغب عن فخره بالحصول على الـpassport الديبلوماسي الفلسطيني، "هي جنسية فخرية واتشرف بأني أحمل جنسية شعب ظُلم على مدى التاريخ في لبنان وغيره، وطُرد من منزله وإنتفض وقالوا عنو إرهابي". وتابع قائلاً "القضية الفلسطينية قضية تاريخية لن نتخلّى عنها، ويجب أن نناضل كي يعودوا إلى بلادهم وأهلهم ومنازلهم".

وعن آخر أعماله أغنية"شو مهضومي لما تغاري"، قال راغب "أنا أعشق المرأة المهضومة أكثر من المرأة الحلوة". وفي النهاية، تمنى راغب لراديو "سترايك" النجاح الدائم وأن تدعم الأغاني التي تستحق الدعم.

وإختتمت حلقة "فايق يا هوا"، بمداخلة لمدير الإذاعة ​آشي حدشيتي​، الذي رحّب بهلا على "سترايك" معبرا عن سعادته وفخره بالبرنامج الجديد، مؤكدا على أن شعارهم سيبقى دائماً "الفن الأصيل".