دمشق-حسام لبش

قال مصدر في ​نقابة الفنانين​ السوريين إنه لا خطوط حمر على حضور أي ممثل سوري إلى سورية للمشاركة في تصوير ​مسلسلات الدراما​ نافيا تقارير إعلامية نشرتها صحف خليجية وحددت فيها أسماء ممثلين قالت إنهم ممنوعون من العمل داخل سورية.


وقال المصدر في تصريح لموقع النشرة إن جميع الممثلين السوريين الموجودين خارج سورية يعلمون أن بإمكانهم وفي أي وقت دخول سورية والمشاركة في أي مسلسل أيا تكن الجهة المنتجة له.


واعتبر المصدر تلك التقاير التي تناولت العكس عملية ملء صفحات بكلام غير دقيق. وذكر المصدر بأن كل مخرجي الدراما السورية يوجهون دعوات للعمل على مختلف الممثلين داخل وخارج سورية أن الموجودين في الخارج هم من يمتنعون عن الحضور مؤكدا أن المشكلة هنا تكمن في الممثل الرافض للعمل وليس في الجهات المسؤولة داخل البلد. كما ونوه إلى عدد المسلسلات التي شارك فيها ممثلون لهم مواقف أخرى تجاه الحكومة متسائلا: هل تعرض أي ممثل لمشكلة؟.


وحول اعتقال كاتب السيناريو ​سامر رضوان​ قبل فترة قال المصدر: هنا المسألة مختلفة لأن سامر كان يواجه شكوى رسمية من قبل أحد أصدقائه وفي هذه الحالة سيوقف الشخص وفي أي دولة وفق القانون.. لكن لا رابط بين توقيفه ومواقفه السياسية بدليل إطلاق سراحه لاحقا. وأكد اهتمام الحكومة بالشأن الدرامي الذي لايمكن التخلي عنه بأي شكل من الأشكال على حد تعبيره.


وكانت صحف خليجية قالت بمنع ممثلين سوريين من العمل مستشهدة بالممثلة سلافة معمار بخصوص مسلسل "نساء من هذا الزمن" الأمر الذي نفاه مخرج العمل أحمد ابراهيم الأحمد للنشرة بتأكيده اعتذار سلافة بنفسها ولأسباب خاصة جدا.