أكدت المخرجة المصرية ​مريم أبو عوف​ إن المرحلة المقبلة سوف تشهد طفرة كبيرة في ​السينما المستقلة​ "لأنها قليلة التكلفة الإنتاجية، ولا تعتمد على شركات الإنتاج، و تعتمد على الجهود الذاتية".

وتوقعت او عوف ان تصل هذه النوعية من الافلام الى العالمية كما وصلت الأفلام المستقلة في العالم كله إلى مهرجانات عالمية.

من جهة اخرى طالبت أبو عوف المنتجين بالمخاطرة من أجل إنقاذ الصناعة السينمائية في مصر.