النجمة التي توقف عندها الزمن .. طفلة بكل المعاني عاشقة لفنها وذلك هو هدفها في الحياة . تقدم لفنها كل ما تريده و في النهاية تجني نجاحها وحب جمهورها.

قدمت أخيرا فيلم "نظرية عمتي" لكي تسعد جمهورها كما تقول.

النجمة ​لبلبة​ في اول حوار خاص للنشرة بعد طرح فيلمها والى نص الحوار.

لبلبة منذ ان قدمت فيلم عائلة ميكي في 2010 وانت غائبة عن السينما لماذا ؟ 

انا لم اغب مطلقا ولكن ظروف البلد والاحداث هي التي فرضت علي هذا. بعد انتهائي من فيلم عائلة ميكي كنت متعاقدة على فيلم لبناني مصري فرنسي، ولكن الظروف ووفاة والدتي ادت الى التأجيل. والحمدلله انا موجودة من خلال فيلم "نظرية عمتي" هذا العام مع نفس المخرج اكرم فريد ونفس الشركة "صدفة" ، و للعلم انا الحمدلله تعاقدت على فيلم جديد بعد فيلمي .

نحب ان نعرف قصة الفيلم ودورك وما جذبك فيه ؟

الفيلم جذبني لانه كوميدي ، فانا ارى ان الناس في الوقت الحالي محتاجة له، و انا من داخلي كنت اتمنى ان اقدم كوميديا راقية وليس كوميديا مبتذلة والفيلم سيقدم ابتسامة للجمهور. اما قصته ودوري باختصار فأنا اقدم دور إمراة تزوجت خمس مرات ولكن معظم الزيجات فشلت بسبب ظروف ما، اصبح لديها خبرة في موضوع الزواج وقررت ان تنجز دكتوراه في هذا اي بمعنى اصح بمعالجة المتعسّرين في الحب وبالتالي حلّ مشكلة حورية فرغلي وحسن الرداد بالفيلم .

 

تعاقدت على فيلم جديد بعد الانتهاء من الفيلم الذي صورته، ما الذي تقدمينه ؟

حدثت لي مشكلة لانني تعاقدت على الفيلم بشكل سريع، وكان فيلم "فيلا 69" سوف يصور بعد "نظرية عمتي"، ولكن بعد تأجيلات صودف انه يجب ان اصوره في نفس وقت تصوير فيلم "نظرية عمتي" وبصراحة الشخصية الثانية كانت مختلفة تماما مما كان يسبب لي ارهاقا شديدا. "فيلا 69" سيكون فيلما مختلفا، وهذا الفيلم مطلوب في ثلاثة مهرجانات. واثناء تصوير الفيلمين تعاقدت على فيلم "الفيل الازرق" مع مروان حامد مما زاد الارهاق، "كنت بصوّر 16 ساعة يوميا"، والشخصيات مختلفة و لكنها جميلة . انا بشعر بلذة عندما انتهي من اعمالي "اولا لاني بحس براحة معظم افلامي بتطرح في وقت جيد الدعاية جيدة وهذه من اهم عناصر نجاح الفيلم".

وسط كل هذا اين انت من الدراما التلفزيونية ؟

انا وبفضل الله عرض عليّ مسلسلان ولكن بصراحة لم يشدني اي منهما، وكنت سأقدم مسلسلا ولكنه تأجل. انا واثقة من انني السنة المقبلة سوف اتواجد في بيوت الجماهير وذلك لان المنتجين عرفوا ماذا تريد ان تقدم لبلبة .

تعاونت كثيرا مع النجم الكبير عادل امام ألن نراك معه قريبا وهل تابعت "العراف"؟

(تصمت ثوان وتقول) عادل امام هو اذكى فنان ويعرف من يختار أمامه، ومتى يأتي الدور المناسب لكل ممثل، اذا كان هناك عمل جيد اكيد سوف يطلبني، ومسلسل العراف اتابعه والحمدلله ردود الفعل كانت جيدة .

هل بالفعل سوف تقدمين برامجاً على شاشة التلفزيون قريبا ؟

بالفعل حدث هذا ولكني لم استكمله بسبب وفاة والدتي، كان برنامج منوعات رقص واغان واستضافة فنانين، وكان عرض علي من قناة دريم، ولكن للاسف لم يتمّ الاتفاق بسبب الظروف .

لبلبة أخيرا تم تكريمك على مشوارك الفني وايضا كنت عضو لجنة تحكيم في مهرجان "مالمو" للسينما العربية، ما كان شعورك وهل تضايقت كما قيل بسبب اعتصام امام المهرجان ؟

لا لم يضايقني أحد، كان هناك أشخاص لا يتجاوزون الـ14 شخصا يحملون لافتات بإسقاط حكم العسكر، وانهم ضد الانقلاب وانا لم ارد عليهم .. و بصراحة فرحت كثيرا لتكريم المهرجان لي واهديت التكريم للجيش المصري الذي صان شعبي .

 

ما هي علاقة لبلبة والتكونولجيا ؟

(تضحك و تقول) التكنولوجيا "بعصلج فيها" انا مش بحبها.. زمان الواحد كان بيعمل جواب عشان يقول للواحدة انو بيحبها او مستني الوقت المناسب .. دي الوقت الميسد كول والواتس أب وفرت التكنولوجيا، وبوّظت الحب".

نتوقف عند لبنان، لماذا تزورينه أكثر من مرة في السنة ؟

(تستغرب السؤال وتقول) "لبنان دي بلدي انا بذهب ليها من عمر 7 سنوات وكنت بقدم حفلات في مسرح بيسين عاليه، وكنت بقلّد فيها فريد الاطرش وصباح وماجدة وسعاد محمد وشريفة فاضل وهدى سلطان، وايضا اصدقائي هناك احب ان ازورهم كثيرا لانهم ساندوني في عدة مواقف".

في نهاية هذا الحوار من القلب الى القلب ماذا تقولين لجمهورك اللبناني ؟

جمهوري "حبيتوني بكل المراحل وكبرت مع اولادكو" واصبحت هناك عِشرة، ولم انس وقت كنت آخر مرة في لبنان مع الاعلامية شانتال سرور، اوقفني شابان وقالا لي "انتي النا"، هذه الكلمة ابكتني من جمالها.