كشفت الممثلة المصرية ​غادة إبراهيم​ أن بعض المنتجين حاولوا حصارها بدايةً في ​أدوار الإغراء​، بسبب الشبه الكبير بينها وبين الممثلة الراحلة ناهد شريف، إلا أنها إستطاعت الهروب من هذا الحصار وتمردت على هذه الأدوار وإجتهدت في تغيير جلدها وعمل أدوار عديدة مختلفة ومتلونة من حيث الشكل والمضمون حسب قولها.

وعن الأعمال التي تعتبرها البداية الحقيقية لها، فقالت إبراهيم خلال مقابلة صحفية "بدايتي الحقيقية كانت في فيلم "طأطأ وريكا وكاظم بك" مع ​كمال الشناوي​ وجالا فهمي، وفيلم "حبيبتي من تكون" مع ​فاروق الفيشاوي​ ومسلسل "العصيان الجزء الثاني" مع ​محمود ياسين​.