ضمن حلقة جديدة من برنامج "​أنا والعسل​" إستضاف الاعلامي ​نيشان ديرهاروتيونيان​ الممثلة اللبنانية ​ورد الخال​ في حديث غني بالتصاريح الجريئة والملفتة.

بداية الحلقة عبرت ورد عن سعادتها بالمشاركة الليلة مع نيشان وبدأت بالحديث عن تجربتها بالدراما المصرية حيث رفضت تسميتها الممثلة اللبنانية-المصرية، واكدت انها "لبنانية-لبنانية" موجودة بمصر ولها الشرف بهذه المشاركة وتتمنى أن يحبها الجمهور المصري. كما اثنت على مشاركتها امام الممثلة كبيرة يسرا.

وعن حياتها الشخصية اكدت ورد أنها ليست مغرمة بالوقت الحالي ولم تلتقِ بشخص كشهريار حتى اليوم وكل علاقاتها العاطفية حتى اليوم باءت بالفشل كما اعتبرت أن الرجال ربما يخافون من شخصيتها القوية "الرجال جبناء بخافو مني" ولهذا السبب علاقاتها معهم لا تتعدى الأيام القليلة.

 

 

واضافت ورد ان الحب ليس هاجسها رغم انه يحليها ويزيدها جمالاً وإشراقة كما انها تفضل قصص الحب التي تكون مثيرة للجدل و"فيها غلط أحيان" مؤكدة أنها لا تمانع أن ينتمي حبيبها الى اي ديانة اخرى أو عرق آخر أو عمر أو أي فروقات اجتماعية واكدت انها "غلطت بالحب" وكانت تحب رجل متزوج.

وتابعت ورد حديثها وتكلمت عن علاقتها الوطيدة بزوجة أخيها الفنانة نيكول سابا واعتبرتها "صديقة" وتلجأ لها دائماً وتخبرها بما تشعر به بالإضافة الى علاقتها الجميلة بيوسف الخال واثنت على أدائه في مسلسل "جذور" ليس فقط لأنه اخيها بل أنها تتفاعل مع اي مشهد ملفت كالذي يقدمه حسب ما ذكرت.

 

وعن صفات شهرزاد الموجودة بها أعطت لنفسها علامة 9 من 10 على الأنوثة واعتبرت انها تستثمرها في مكانها ووقتها الصحيح لاسيما في التمثيل.

وعلى صفة الجمال اعتطت نفسها 7 على 10 مؤكدة انها ترى نفسها غير جميلة خصوصاً حين تكون حزينة او عصبية واحياناً اخرى تحب شكلها وإطلالتها.

وعن الممثلين اللبنانيين الذين تشعر أمامهم بانوثتها في التمثيل ذكرت وعبرت عن محبتها ليورغو شلهوب، فادي ابراهيمن مازن معضم، بيتر سمعان، باسم مغنية وغيرهم.

أعطت ورد نفسها على الذكاء 8 من 10 حيث تحدثت عن المناخ الجميل الذي تربت به من أب لبناني وأم سورية تجمع الديانتين الامر الذي جعل لها خلفية ثقافية مميزة تشكر الله عليها.

وأكدت الخال أنها متعصبة "للبنانيتها" ورغم أنها تكره التعصب لكنها لا تنكر أنها متعصبة لبلدها لبنان.

عن صفة الذكاء اعتبرت ورد أن ذكائها قد يخونها في بعض الاحيان حين تنهار وتكون عصبية فيكون حينها 0 على 10 لكنها مع مرور الوقت تكتسب الخبرة.

ولم تخفِ الخال عمرها الحقيقي حيث أعلنت بجرأة أن عمرها 41 عاماً لكنها تستغرب أن أبناء جيلها "لا يكبرون" "هني بيصغرو بعمرن وأنا بكبر".

وكشفت الخال عن عمل لبناني جديد كتبته والدتها وستشارك به كما أن هناك اعمالاً جديدة لبنانية ولكن لا أعمال مصرية في الوقت الحالي.

وعن "شر لابد منه" اعطت الخال نفسها نسبة 3 من 10.

ورفضت ورد اعتبار أن الممثلات اللبنانيات يكرهن بعضهن البعض بل تعتبر أنهن زميلات ولا داعي للكراهية "وأنا لا أكره شخص لأنه نجم بل قد أكره ككل الناس على الصعيد الشخصي، ونحن نتواصل على مواقع التواصل الاجتماعي "، واعتبرت أن نادين الراسي زميلة تحترمها وتلتقي بها من وقت للآخر وأنها لا تكرهها بل تعتبرها خفيفة الظل، أما عن سيرين عبد النور فاعتبرت ايضاً انها زميلة في التمثيل وأكدت أن "لعبة الموت ينال نسب مشاهدة عالية في لبنان وحسب شركات الاحصاء هو يتصدر" لكنها لم تتصل بسيرين "ليش هني ما بيتصلوا يباركولي؟".

ولكن في الوقت عينه أعلنت أن هناك العديد من الممثلين اتصلوا بها وباركوا لها على التجربة بالدراما المصرية.

وعن الإعلان الذي صورته في lbc دراما و"اللعب على الكلام من خلال كلمة فضيحة" قالت ورد أن الجمهور يُجذب بالعبارات الرنانة كإستعمال كلمة "فضيحة أو نكتة أو غيرها من الكلمات التي تجذب القارئ والمشاهد" كما اعتبرت أن استعمال كلمة "فضيحة" في الفكرة التي قامت بها هي وكتبتها "رندى الضاهر" زاد عدد المشاهدة بنسبة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي مداخلة مع الممثلة المصرية يسرا أثنت الأخيرة على أداء ورد في المسلسل معها كما اثنت على شخصيتها وعبرت لها عن محبتها الشديدة على الصعيدين الشخصي والفني وعن الصداقة التي جمعتهما وحب الجمهور المصري لها، فاعتبرت ورد انها بمجرد ما وقفت امام يسرا فهذا دور بطولة.