حلت الراقصة المصرية ​نجوى فؤاد​ ضيفة على الحلقة الجديدة من برنامج "​أنا والعسل​" الذي يقدمه الاعلامي ​نيشان ديرهاروتيونيان​.

تحدثت فؤاد عن ​الرقص الشرقي​ ورفضت ما يقال عن انقراض هذا الفن، واعتبرت انها حين اعتزلت وغيرها من الراقصات واتجهن للتمثيل واعمال اخرى، لم يبق سوى دينا ولوسي لذلك "ضعف هذا الفن".

 

 

واكدت فؤاد أنه حين تستقر الأوضاع تفكر بانشاء مدرسة للرقص الشرقي، وفي مصر لا استعداد حالياً للرقص "بينما هناك العديد من الاشخاص يتجهون الى بلدان أخرى ويمارسون هذا الفن".

كما اعتبرت ان الرقص لا يناقض "الأخوان" وأنها كانت تعتقد أن الجميع "سلفيين" ولم تكن تسمع بالاخوان.

وبعد كل هذه السنوات تعتبر فؤاد انها لم تقدم الإثارة والإغراء في رقصها ولم تكن تشاهد الجمهور أمامها حين تقدم وصلة الرقص.

واعتبرت ان بعض الروسيات يرقصن بهدف العيش واثنت على الرقص الذي يقدمنه.

وروت فؤاد قصة إقدام الموسيقار ​محمد عبد الوهاب​ على تقديم مقطوعة موسيقية دون غيرها فقدمها لها بطريقة مفاجئة ولم تنم حينها لمدة ثلاث سنوات.

وعن صفات شهرزاد الموجودة فيها  أعطت نفسها نسبة 8 من 10 على الانوثة مؤكدة انه من الصعب أن يتحدث الانسان عن نفسه.

من ناحية الجمال اعطت فؤاد نفسها علامة 8 على 10 وأكدت ان لكل راقصة من زميلاتها جمال خاص بها يميزها.

واكدت ان دينا ولوسي ورندى كامل لديهن شهادات وتتوقع لكامل نجاحاً كبيراً في الرقص.

من ناحية الذكاء أعطت نفسها علامة 9 من 10 .

"شر لا بد منه" اعتبرت فؤاد أنها ليست شريرة بأي شكل من الأشكال وهي منذ صغرها تبتعد عن المشاكل وكل من يغلط بحقها تبتعد عنه وأعطت نفسها علامة 2 من 10 فقط.

وتؤكد فؤاد انها لم تتعرض ابداً لموقف تؤذي به احد الاشخاص لكن العديد منهم اذوها وهي لا تعطي من وقتها للتحدث عنهم.

وعن زواجها الاول أكدت فؤاد انه حصل بعمر الـ 15 وكان يكبرها باكثر من عشرين سنة وحصل الطلاق برقيّ.

وتحدثت ايضاً عن زواجها بالممثل أحمد رمزي الذي دام 17 يوم وحصل الأمر بالصدفة وبسرعة ولم تجلس معه إلا 3 ساعات حيث سافرت وعادت فوجدته عاد لزوجته فسلمت عليه وطلقته.

وأشارت فؤاد أنها لا تحب الرجل الذي يعتمد على المرأة بالمصروف "وعمري ما صرفت على رجل لو عشت على الخبزة والزيتونة".

وتحدثت عن "رذائل الليل" فاعتبرت انها تضم "كسر النساء"، و "الافراط في تناول الخمول والتبذير".

واكدت فؤاد أن اللبناني سامي الزغبي هو حبها الوحيد ولا زالت تحبه حتى الآن وحصلت الصدفة أن رقصت في زفافه "لكني ما رقصتش مخصوص لهم" وقد حملت منه وأجهضت.

وعن اصدقائها اعتبرت ان سمير سرحان هو صديق صدوق ومن لبنان المصمم توفيق حطب ولوسي ومنة جلال من مصر.

وعبرت فؤاد عن الوحدة التي تعاني منها قائلة "الوحدة قتلاني" وتحاول دائماً ان تملأ هذا الفراغ من خلال وسائل الاعلام والفضائيات، كما أنها تبنت فتاة اصبحت اليوم أما واولادها تخرجوا وهذا الامر هو من اجمل الأحداث التي حصلت في حياتها.

كما اشارت فؤاد أنها تندم على عدم انتباهها الى وضعها المادي منذ بداياتها ففي فيلم "حد السيف" خسرت الكثير واسرفت الكثير على الافلام الاستعراضية.

واضافت أنها تحب أن تعيش نجمة وهي كانت صاحبة شقق وتملك الخدم وتتبرج وتحب المصروف وأكبر مبلغ تلقته " 10 مليون جنيه بالماضي"، واستدركت حالياً الامر فباعت البعض من شققها ووضعت المال بالبنك وهي الآن "مستورة".

وتابعت حديثها عن أزواجها حيث تزوجت 12 مرة ولكنها لم تحب إلا "سامي الزغبي" واعتبرته الرجل العقدة.

كما أثنت فؤاد على كل الراقصات اللواتي سبقنها واعتبرت أن شخصية تحية كاريوكا أغنى من وفاء عامر التي ادت شخصيتها، واعتبرت أن سامية جمال ونادية جمال راقصات بارعات ومعجبة جداً بهما.

كما تحدثت عن بعض رجال السياسة الذين انبهروا برقصها وطريقة استعراضها.

 

وعن المخرج سيمون اسمر وتجربة "هزي يا نواعم" أكدت أنها تتمنى لو تكون الى جانب اسمر في محنته الأخيرة و"يجب على الفنانين أن يدعموا ويساعدوا اسمر فهو وقف مع العديد منهم وساندهم".