معظم السيدات يعتقدن أن للصوم تأثيرات سلبية على مظهرهن الخارجي خصوصاً على ​البشرة​، لكن هذا الأمر غير منطقي بل على العكس تماماً .

فللصوم تأثير كبير على نضارة ونقاء البشرة، كما أنه يساعد الجسم على التخلص من بعض ​الأمراض الجلدية​ مثل الالتهابات الجلدية و​الصدفية​، بحسب ما أكدت بعض الدراسات أخيراً .

علاج الشوائب وحب الشباب:

اذا كانت البشرة معرضة لظهور البقع، فانه مع الصيام ستواجه ظهور المزيد من هذه البقع وحب الشباب غالباً في اليوم الثالث للصيام، والسبب في ذلك عدم تناول كميات كبيرة من الطعام، والإكثار من كمية السوائل خلال فترة الافطار .

يركز نظام الجسم خلال هذه الفترة على تطهير الجسم من السموم بدلاً من انشغاله بهضم الطعام. ويلجأ الجسم الى اخراج هذه السموم الى سطح الجلد، وخلق بعض الشوائب .

هذه العملية من شأنها أن تعالج البشرة من الداخل مما يضمن عدم ظهور هذه البقع من جديد، والمهم خلال هذه الفترة تناول الأطعمة الصحية التي لا تحتوي على الدهون والتي من شأنها أن تساعد الجسم على عملية التخلص من السموم .

بشرة أكثر صفاء:

بعد أن يعتاد الجسم على فترة الصيام في اليوم الرابع أو الخامس، ستصبح البشرة أكثر صفاء، خصوصاً في حال شرب الكثير من السوائل وتناول الفيتامينات .

يستحسن عند وقت الإفطار تناول كمية إضافية من الخضروات والأسماك والفواكة، والتقليل من الكربوهيدرات .