كشف المخرج ​مؤمن الملا​ أن مسلسله الجديد "حمام شامي"، لن يعرض في شهر رمضان المقبل بل سيأخذ حيزاً خاصاً للعرض، ما بعد شهر رمضان مباشرة.

وقال الملا في تصريح خاص لـ"النشرة": "اتخذنا قراراً نحن أسرة مسلسل حمام شامي بأن يكون العرض الأول للمسلسل بعد شهر رمضان المبارك، وذلك لعدة أسباب".

وأشار الى أن "هناك عمليات فنية معقّدة ومعروف أنها تعقب عمليات التصوير وأهمها المونتاج والمكساج والغرافيك والموسيقى التصويرية، وتلك العمليات تحديداً تستغرق وقتاً ليس بالقصير.. بالتالي، ارتأينا عرض العمل مباشرة بعد نهاية شهر رمضان".

كما كشف الملا عن عناية فائقة يوليها لهذا المسلسل فقال:"أتأنى بكل تفصيلة في العمل وكأني في عملية جراحية بالغة التعقيد، وذلك حرصاً مني على تقديم العمل بالصورة المثلى كون العمل بيئي دمشقي كوميدي، فمثل هذه الأعمال لم تطرح بعد على المشاهد فوجب عليّ التركيز في كافة مراحل العمل وبدقة تامة.

وأشار الى تأييده لخطوة القنوات الفضائية الكبرى بفسح مجال العرض الأول لأعمال درامية عربية خارج شهر رمضان وأضاف: " أؤيد هذه الخطوة، بل أدعو لأن يتم تعميمها.. ليس عدلاً أن تحشر كل المسلسلات العربية في شهر واحد لتقدم للجمهور كعرض أول.. هناك زحمة مسلسلات والمشاهد يضيع عادة بين هذا وذاك".
وتابع "نقدم كل شيء في شهر واحد بينما نخسر 11 شهراً على المسلسلات التركية وغيرها.. هذا ليس صواباً وعلينا تصويب سلوكنا في العرض".

وكانت عمليات تصوير المسلسل إنطلقت في مدينة أبو ظبي الإماراتية قبل شهرين، كأول مسلسل سوري دمشقي يصوّر خارج أسوار دمشقي، وتفترض أحداثه في أواسط الخمسينيات.

ويشارك في بطولة العمل نخبة من الممثلين والممثلات السوريين: ​مصطفى الخاني​ وأحمد الأحمد و​سليم صبري​ وواحة الراهب وعبد الهادي الصباغ و​مها المصري​ و​غادة بشور​ وأنطوانيت نجيب وديمة الجندي وديمة بياعة وجنان البكر وآخرون.