اختارت نجمة تلفزيون الواقع ​كيندل جينير​أن تثبت ولاءها للولايات المتحدة الأميركية من خلال إرتداء بيكيني بنقشة علم اميركا وذلك يوم امس بمناسبة ​عيد الإستقلال​ .

وكانت كيندل البالغة من العمر 17 عاماً برفقة شقيقتها كيلي ، ووالدتها ​كريس جينير​ ووالدها ​بروس جينير​ بالإضافة إلى عدد من الأصدقاء في ال​ماليبو​ حيث استمتعوا بوقتهم على الشاطئ هناك.

وقد مارست كيندل وكيلي وأصدقاؤهما الـsurfing المسلّي بمرح وسعادة .