(UPI) -- نفى نجم موسيقى الراب الأميركي، ​فيفتي سنت​، أن يكون تعرض بالضرب لحبيبته السابقة أثناء شجار بينهما الشهر الماضي.

ونقل موقع (تي إم زد) الأميركي عن بيان لمحامي فيفتي سنت واسمه الحقيقي، ​كورتيس جاكسون​، إن "جاكسون ينفي هذه الادعاءات الملفقة ضده".

وأضاف "تجدر الإشارة إلى أن جاكسون لم يتم إلقاء القبض عليه، ولا وجود لأي مذكرة لإلقاء القبض عليه"، متابعاً "لقد كنا على اتصال بمكتب مدعي عام لوس أنجلس، ونجري في الوقت الحالي تحقيقنا الخاص بهذه الادعاءات".

وكان موقع "بيبول" الأميركي نقل عن مدعي عام مدينة لوس أنجلس، ​مايك فوير​، قوله إن مغني الراب البالغ من العمر 37 سنة يواجه تهمة واحدة بالعنف المنزلي، و4 تهم بتخريب الممتلكات بعد شجار بينه وبين حبيبته السابقة، مشيراً إلى ان "فيفتي سنت" جرح المرأة التي لم يكشف عن اسمها، وتسبب بأضرار في ممتلكاتها تقدر بـ7100 دولار، خلال الشجار في شقتها بكاليفورنيا في 23 حزيران/يونيو.

يشار إلى ان "فيفتي سانت" والمرأة كانا على علاقة دامت 3 سنوات ولديهما ولد واحد.

وفي حال إدانته يواجه "فيفتي سنت" عقوبة قصوى بالسجن 5 سنوات ودفع غرامات تقدر بـ46 ألف دولار، وقد حدد موعد مثوله أمام المحكمة في 22 تموز/يوليو الحالي.