نفت الممثلة المصرية غادة ​إيهاب نافع​، إعتداءها على ​السيد الحراني​، كاتب مذكرات والدتها الفنانة ​ماجدة الصباحي​، مؤكدةً أنها لم تلتق به سوى مرةٍ واحدة، وحدث بينهما خلاف، واضطرت لمغادرة المكان دون حدوث أي إشتباكات، وتابعت: "أنا لا أعرف "بلطجية" حتى أرسلهم لتهديد كاتب مذكرات والدتي، وزوجي خارج مصر منذ فترة، وجميع ما قاله ضدي أنا وزوجي هو كذب وإفتراء".

وبرّأت الفنانة غادة نافع زوجها ​إزاد بكر سامي​ من إتهامات كاتب مذكرات والدتها، خصوصاً في الجزء الذي يشير إلى تخليه عن والدها في أيام مرضه الأخيرة، مؤكدةً أن زوجها كان مرافقاً لوالدها الفنان الراحل إيهاب نافع طوال فترة وجوده في المستشفى، وكانت تجمعهما علاقة صداقة، بجانب المودة والحب فيما بينهما.

وكشفت غادة عن رفضها التام لكتابة مذكرات والدتها، مؤكدةً أنها أبلغت والدتها ماجدة الصباحي برغبتها في عدم نشرها، وقالت لها: "تاريخ ماجدة الصباحي وإيهاب نافع ليس للبيع"، وشددت على أنه في حالة إصرار والدتها على نشر المذكرات، فلا بد من الاطلاع عليها بالتفصيل، إضافةً إلى موافقة أشقائها، حيث إعتبرت غادة أن الحياة الشخصية لعائلتها تخصهم فقط.