حلّت الإعلامية دلال أبو حيدر ضيفةً على برنامج "​مع فائق الإحترام​" مع الإعلامية ​مريم العلية​ عبر أثير إذاعة صوت لبنان (93.3).

في الفقرة الاولى "وينك" عبّرت دلال عن ارتياحها بالعمل في قناة الـLBCI حيث بلغ عمر مسيرتها فيها 10 سنوات، وقالت أن سبب عدم انتقالها إلى قناة اخرى هي أن القناة تستقطب أكبر عدد من المشاهدين، والعروضات التي قدمت لها لم تكن اهم من الـLBCI.

وذكرت دلال أنها مرت بفترة صعبة حين خسرت والدتها ووالدها في سنتين، وبقي تركيزها منصبا على مرضهما ، وفي هذه الفترة حصلت على عروض ورفضتها .

وردت دلال بـ"ما بعرف" حول سبب عدم ضمّها لتقديم نشرة الأخبار المسائية في الـLBCI. وعن رأيها بزميلاتها اللواتي يقدمن نشرة الأخبار المسائية قالت دلال "ما حدا كامل" ، معتبرةً أن هناك زميلات في بداية حياتهن المهنية وما زلن براعم بحاجة لعناية ويحتجن إلى مزيد من الجهد والمثابرة، وهن حصلن على فرصة كبيرة في بداية مسيرتهن المهنية وعليهن الإستفادة منها .

في الفقرة الثانية "بيقولوا" قالت دلال ليس صحيحا ان هناك سياسياً تقدم لطلب يدها، وهي لم تغرم بأحد في مجال السياسة، ولكن اغرم بها احدهم في ذلك المجال . دلال ليست ضد الزواج ، ولكنها لا تؤيد الزواج فقط لان المجتمع يفرض ذلك. تعيش دلال مع شقيقتها،  التي تعتبرها ملاكها الحارس ، كما ذكرت انها تعرضت في حياتها المهنية للكثير من الاذية، ولكن طيبة قلبها منعتها من أن تضع حدودا بينها وبين سواها ولكنها تحسنت قليلاً.

فقرة "إنت إنت وإنت إنت" حيث تتحول إلى رجل اختارت دلال إسم والدها نعمان أبو حيدر، وعبرت عن حزنها لأن فقدان والديها هو الجرح الذي لا تستطيع أن تخرج منه .

أما في الفقرة الاخيرة "إنت ومش هون" فكشفت دلال عن خوفها من الموت لانها لا تدري ما يخبئ لها .