صرحت نجمة تلفزيون الواقع ​كريس جينير​ (والدة الأخوات كاردشيان) لمجلة ​The Hollywood Reporter​ بأن إبنتها كيم سيكون زفافها هذه المرة من حبيبها النجم ​كانيي ويست​ خاصاً وصغيراً ،حيث ان المدعوين لن يكونوا 500 شخص، كما كان في زفافها السابق.

وتحدثت كريس خلال اللقاء عن الشائعات التي تطال العائلة وتناولت آراءها الدينية والسياسية، وبالطبع سوقت لبرنامجها الذي يحمل إسم kris.

وقد تصدرت كريس غلاف المجلة ، وبدت مفعمة بالتفاؤل وقالت خلال اللقاء:"بعض النساء يستسلمن للحياة حين يكبرن في السن ، انا اريد أن يكون لي تأثير إيجابي ، بعض الناس ضائعين وانا أريد ان اكون ملهمتهم".

وكان قد طرح إعلان برنامج كريس التلفزيوني الذي يتضمن لقاءات يومية مع مشاهير وسيعرفهم على الجديد في عالم الموضة والجمال، بالإضافة إلى مواضيع أخرى حياتية، من وجهة النظر المميزة لكريس جينير، وورد في الإعلان ان البرنامج سيبدأ في 15 من الشهر المقبل .

من ناحية أخرى ذكرت كريس في اللقاء نفسه أنها دعت كيم وكانيي للعيش معها في منزلها في كالاباساس ، بعد وضع كيم طفلتها ، ولكن كانيي رفض فهو لا يريد ان يفرض نفسه على احد .

كانيي كان قد ترك منزله في هوليوود بينما كيم باعت منزلها في بيفرلي هيلز، وهما يبنيان منزلهما الذي يبلغ ثمنه 9 مليون دولار في لوس انجلوس.