حلّ الزميل ​سليم اللوزي​ ضيفا على البرنامج الصباحي عبر قناة الـOTV للحديث عن روايته الاخيرة "ذبائح ملونة".

بداية اللقاء كانت مع شهيد الصحافة سليم اللوزي عمّ والده الذي قتل عام 1980 بسبب آرائه وجرأته والذي حمل سليم إسمه، فتطرق الحوار الى الحريات في عالمنا العربي والى الأنظمة العربية التي اعتادت القمع ومصادرة الحريات منتقدا الانظمة التي سرقت الثورات العربية والتي تفرض ديكتاتوريات جديدة كما قال.

وعن رواية "ذبائح ملونة" قال اللوزي أنه اختار السودان لأنها همشت في الأخبار ووسائل الاعلام رغم اهمية هذا البلد وموقعه وثرواته، ولذلك اختار ان يتعمّق في الابحاث حول هذا البلد العربي الأفريقي الكبير وقضاياه، وعكسها كلها في أحداث الرواية وخلفيات القصة فيها. ثم تحدث عن شخصيات الرواية وأحداثها بدءا من فرنسا وصولا الى السودان وهي التي تجمع الحب والوطن وقضايا الشعوب والاستعمار والحرية والكفاح لتحقيق العدالة ولحياة أفضل.

سليم اكد في الختام انه يحضر حاليا لكتابه الجديد والذي يفترض ان يبصر النور مع نهاية عام 2013.