رأت الممثلة والكاتبة والمخرجة اللبنانية ​بيتي توتل​ أنها تجرأت في مسرحيتها التي تعرض حالياً ​"الاربعا بنص الجمعة"​، عندما اختارت أن تمثل وتخرج في الوقت نفسه في العمل، ولفتت إلى أن في الأمر صعوبة استطاعت التكيف معها وقالت " لا شك أنني أجد صعوبة في الأمر، خصوصاً عندما أمثل في عمل من اخراجي فكيف أراقب العمل وأقف على خشبة المسرح في وقت واحد، لكن هذه المرة تجرأت ووقعت بهذه الخطوة ولم أندم لأنني نجحت وزملائي في العمل كانوا المراقبين والمخرجين عندما كنت أنا الممثلة، وأخذت برأيهم لأنهم خريجو معهد الفنون".


من جهة أخرى، كشفت توتل في سياق حديثها ل​صحيفة السياسة الكويتية​، أن الفنان الراحل ​أسامة العارف​ هو من شجعها على خوض ​تجربة الكتابة​، مشيرة إلى انها قامت بإخراج مسرحية له بعنوان "أيام بتسوا فرانكو"، وعندما رآها تعدل في النص الأساسي للمسرحية شجعها على القيام بهذه الخطوة.