قررت ​الفنانة المصرية نجوى فؤاد​ ان تهاجر الى ​تركيا​ بسبب الاوضاع السيئة التي تسيطر على مصر وقالت "الأحوال تسوء والبلد تحترق ونعيش الآن أحداثاً لم نرها من قبل منذ خروج ​الإنكليز​ من مصر".

 

وأضافت فؤاد أنها تشعر بعدم وجود مكان لها في بلدها الذي تربت ونجحت فيه، بالإضافة إلى عدم وجود رؤية واضحة لما ستصبح عليه مصر ، كما ترى أن الحياة هناك أصبحت مستحيلة في ظل الأحوال الاقتصادية المضطربة.

 

لم تحدد نجوى فؤاد بعد المكان الذي ستعيش فيه بتركيا، لكنها أكدت أنها ستفتتح ​مدرسة​ لتعليم ​الرقص الشرقي​ هناك معتمدة في ذلك على خبرتها واسمها في عالم الرقص.