بعد ​إختطاف​ والدها، قالت الممثلة السورية رغدة انها تمر بظروف عصيبة "حالتي النفسية مدمرة وزي الزفت، فلماذا يصفي ​الجيش السوري الحر​ كما يسمون أنفسهم حساباتهم مني مع ​والدي​؟"

وأضافت رغدة خلال حديث لمجلة "لها" "لمجرد إبدائي لرأي سياسي يعاقوبنني! أنا مسؤولة عن تصرفاتي وحدي ولا علاقة لأبي بذلك".

يذكر انها كانت أعلنت سابقاً أن الجهة الخاطفة اتصلت بها لتطلب فدية مقابل عودة والدها، كما أكدت إستمرار دعمها للرئيس ​بشار الأسد​.