ضمن الحلقة التي عّرضت مساء الثلاثاء من برنامج "أحلى جلسة" تحوّلت الجلسة مع ​طوني بارود​ وضيوفه إلى سياسية فكاهية بإمتياز حيث تحول الضيوف من ممثلين الى سياسيين من "الصف الأول" فنشروا موجة من الضحك وأجواء من السخرية وخفّة الظل يفتقدها العديد من السياسيين الحقيقيين.


فالنائب محمد رعد و الرئيس فؤاد السنيورة و الدكتور لحلح انضموا إلى الجلسة، وميريم كلينك أعلنت عن مشروعها الإنتخابي، وغيرها من مشاهد السخرية بطريقة "مهضومة" وذكية كانت كفيلة بإيصال المتعة الى المشاهد الذي كان الرابح الأول، حيث نجح بارود في جمع نخبة من الاشخاص المحبوبين.


شادي مارون​، ​ريمون صليبا​، ​غابي حويك​، ​ندى طربيه​، ​أنطوانيت عقيقي​، و​ألين أحمر​ كانوا ضيوفاً مرحين و"عالطبيعة" فكانت الجلسة فعلاً "أحلى جلسة" على شاشة "ال بي سي".