في اول حديث اعلامي لها بعد انتشار خبر ترشحها للانتخابات النيابية المرتقبة، اعلنت عارضة الازياء السابقة وسيدة المجتمع والاعمال الحالية نتالي فضل الله عبر موقعنا ان خبر ترشحها للانتخابات النيابية خبر صحيح وهي ستمضي به حتى النهاية.

وتترشح فضل الله عن منطقة الكورة وفق القانون الحالي حيث مسقط رأسها بلدة "كوسبا"، وستكون مستقلة وبعيدة عن كل التجاذبات السياسية الحاصلة حالياً، فهي لبنانية وتستطيع الترشح وهذا حق مشروع لها ولجميع اللبنانيين كما تؤكد.

وعن مشروعها الانتخابي رفضت نتالي البوح بتفاصيله في الوقت الراهن ولكنها اكدت انها ستسعى لادخال افكارها "الثورجية" كما قالت لنا الى الندوة البرلمانية، فلبنان والمجلس النيابي بحاجة لدم جديد ولجيل جديد وهي اكثر من ابتكر الافكار الجديدة ونفذتها في مشاريعها الماضية، ولا شيء يمنعها من نقلها الى المجلس العتيد، واضافت: "لبنان بحاجة لدم شاب جديد".

وشكرت نتالي الأشخاص الذين تحمسوا للموضوع بعد انتشار الخبر "كالنار في الهشيم".

في اطار آخر صرحت لنا "النائب" فضل الله بانها تحضر لمشروع كبير ستقدمه في 12 و13 الشهر المقبل لمناسبة عيد العشاق في الكسليك.