من المتعارف عليه في هذا الزمن أن ​التدخين​ بات مشكلة عالمية عامة تسبب آثاراً سلبية في شتى المجالات؛ الصحية والنفسية والاقتصادية والاجتماعية والحضارية حيث يقضي هذا الوباء على أكثر من خمسة ملايين إنسان سنوياً.

اما الأمر الغريب هو ان ​الحيوانات​ أصبحت تدخن، فقد انتشرت مجموعة من الصور لمختلف الحيوانات وهي تدخن، وأصحاب هذه الحيوانات الأليفة هم من قاموا بالتقاط هذه الصور، بعد أن وضعوا هذه السجائر فى أفواه حيواناتهم وأجبروهم على التدخين بداية من السلحفاة التى تدخن نصف علبة كل يوم فى الصين إلى حيوان الشمبانزى الروسى الذى أجبر أيضا على تدخين السجائر، كما تظهر هذه الصور التأثير الضار لمادة النيكوتين عليهم.