يبدو أن الضرائب المرتفعة في ​فرنسا​ ستجعل الأثرياء الفرنسيين يفكرون مرتين حول الهجرة او البقاء في بلادهم، ولكن الممثل الفرنسي المعروف ​جيرار ديبارديو​ اتخذ قراره منذ الآن وقرر الانتقال ليعيش في ​بلجيكا​ قريبا من وطنه الام ولكن بعيدا عن ضرائبها !

واعلن مصدر قريب من ديبارديو أن الأخير اشترى شقة بحوالى 800 ألف يورو فى بلدية استامبيو على بعد كيلومترات فقط من الحدود مع فرنسا وذلك تهربا من دفع الضرائب العالية الجديدة المفروضة بعد أن أدرج اسمه بين الأثرياء في فرنسا.

كما أشارت المصادر الى أن النجم الفرنسي يخطط للحصول على الجنسية البلجيكية، ولذلك فإنه قرر أن سيعيش ستة أشهر سنويا في هذا المنزل البلجيكي .