الشاي الأخضر​ الشاي الأخضر يأتينا من شجرة دائمة الخضرة يستخلص منها الشاي وهي نفس الشجرة التي يستخرج منها الشاي الأسود. فالاختلاف فيما بينهما يكمن في اختلاف طريقة معالجة أوراق كل منهما . فالشاي الأخضر يتم تحضيره من ورق هذه الشجرة عن طريق تبخير أوراقها الطازجة اما الأسود فيصنع عن طريق تجفيف هذه الأوراق ثم تحميصها بدرجة كبيرة و لهذا السبب يفقد الشاي الأسود العديد من ميزاته الصحية و الطبية .

لقد استخدم الشاي الأخضر كمشروب في الصين منذ سنوات وأزمان عديدة على ان فوائده الطبية المبهرة لم تكتشف الى منذ وقت قريب . وكلما حضر هذا الشاي الأخضر بشكل اخف (أي من دون ان نعرض الأوراق للتبخير الزائد ) زادت كمية ال (polyphenols) الموجودة التي تحتوي على مضادات للالتهابات أقوى بكثير من تلك التي نجدها في كلاٍ من فيتامين E أو C.

بالاضافة الى تحسين إنزيمات الجسم الطبيعية المضادة للأكسدة مثل الجلوتا ثيون . ما يجعل الشاي الأخضر علاجا ممكنا لمن يعانون من التهاب المفاصل و ذلك لأن الجلوتاثيون قد أثبتت فعاليته تجاه التقليل من الالتهاب و تأكل الغضاريف .

عندما تشرب الشاي الأخضر بشكل منتظم فإنك تعطي جسدك حماية من الأمراض التي تسببها الجزيئات الحرة . كما أثبتت بعض الدراسات أن مضادات الأكسدة التي يوفرها الشاي الأخضر تستطيع التقليل من احتمال الاصابة بسرطانات الجهاز الهضمي, البروستاتا,بالاضافة الى سرطان عنق الرحم و الصدر عند النساء .

هناك دراسات اخرى أكدت أن شرب الشاي الأخضر يقلل كذلك من خطر الاصابة بأمراض القلب ذلك لأنه يعمل على تقليل الكوليسترول في الجسم وبالتالي يقي الجسم من خطر الاصابة بأمراض القب والجلطات و تصلب الشرايين .

بالنسبة للنساء اللاتي يتعرضن لإحمرار بشرة الوجة المصاحبة لانقطاع الطمث قد يجدن ان شرب الشاي الأخضر في الصباح والمساء مفيد للتقليل من تكرار هذه الاعراض المزعجة لهن غير أن القليل من الدراسات فقط أثبتت أن الشاي الأخضر يساعد في استقرار هرمون الأستروجين وبالتالي ليس فقط تقليل إحمرار بشرة الوجه بل العمل على تثبيط بعض أنواع سرطان الصدر كذلك . و من فوائد الشاي الأخضر الأخرى انه يستخدم للحماية من تسوس الأسنان.

زيادة تدفق الهواء للرئتين للمصابين بالربو .هناك بعض من الدراسات أيضاً التي أثبتت فعالية مستخلص الشاي الأخضر ( GTE )في تحفيز الجسم على فقدان الوزن للراغبين في تخفيف الوزن وذلك عن طريق التقليل من الشهية , يمكنك الحصول على مستخلص الشاي الأخضر من الصيدليات أو حتى بعض المحلات التجارية. يتوفر الشاي الأخضر على شكل أكياس شاي معلقة أو على شكل بدائل غذائية من مستخلص الشاي الأخضر الخالص او الممزوجة بالبدائل الغذائية الأخرى.

الجرعة المعتادة المعتمدة لمستخلص الشاي الأخضر تتراوح ما بين 100 الى 200 مليغرام أو ما يعادل 3 أكواب من الشاي الأخضر المشروب.