فاز المنتج الفني ميشال ألفتريادس بالمناقصة العالمية التي اقميت اليوم وانهت منذ ساعات قليلة على رسالة لـ "الإمبراطور" ​نابوليون بونابرت​ بمشاركة عدد كبير من المتاحف والاشخاص المهتمين بجمع الأغراض التاريخية النادرة.

وفي اتصال مع موقع "النشرة" أعلن ألفتريادس ان هذه الرسالة مهمة جداً ، وقال:" مضمون هذه الرسالة تاريخي ومهم يتحدث عن هدنة مع "نابولي" بالإضافة إلى التمهيد لمعاهدة باريس التي وقعها نابوليون".

وأضاف:" وتتميز هذه الرسالة الموقعة بتاريخ 21 حزيران 1796 بأنها من الرسائل النادرة الموقعة مرتين من بونابرت على الورقة نفسها وباسمه الكامل.. كما ان تاريخ توقيعها يصادف نفسه تاريخ عيد ميلادي ليل 21-22 حزيران".

وعن سبب اهتمامه بهذه الرسالة قال ألفتريادس: " انا من الأشخاص المعجبين جداً بنابوليون ولدينا قواسم مشتركة كثيرة منها اننا كلينا "أباطرة"...Autoproclaméفهو كان امبراطوراً وشعاره"N"وأنا إمبراطور وشعاري "N" أي "Nowheristan".

وأضاف:" هناك احساس غريب يتملك الإنسان عندما يحصل على ورقة تاريخية مماثلة .. وأنا سأشعر طبعاً بقوة كبيرة عندما امسك بتلك الورقة بين يدي".

أما عن اسباب عرض هذه الرسالة للبيع، فأشار ألفتريادس إلى وجود اسباب كثيرة قد تدفع مالك هذه الرسالة لبيعها منها عدم وجود ورثة له وهو لا يرغب في ان تذهب هذه الوثيقة سداً، إما قد يكون بسبب الأزمة الإقتصادية التي تدفع بالكثير من المتمولين على التخلي عن لوحات وصور تاريخية.

وفي حين رفض الفتريادس الإفصاح عن السعر الذي دفعه مقابل هذه الرسالة أكد ان السعر "امبراطوري" وأضاف:"خلال أسابيع ستصل الرسالة وسأضعها في الصالون عندي في الـ"Utopia Now!"حيث سأزيد الحراسة على المكان من خلال أجهزة الإنذار والحراس".

وتجدر الإشارة إلى ان ألفتريادس يمتلك درعاً كان يوضع في خيمة نابوليون مصنوع من البرونز وعليه حرف"N"بالإضافة إلى تمثال نصفي لبونابرت ذو قيمة تاريخية وفنية كبيرة.