من دون سابق انذار، غرّد مقدّم البرامج بيار ربّاط عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" متهماً ​هشام حداد​ بتقليد برنامجه "من الآخر".

وقال رباط في التغريدة :" كان من المفترض ان استمتع بالنسخ المقلدة من برنامجي من الآخر على محطات التلفزيون الأخرى، ولكن أمس شعرت أنني أشاهد نسخة عنه. يبدو أن هؤلاء الرجال جدّيون !"

وأضاف: " هشام حداد، تحاول جاهدا تقليد "من الآخر"  وأتمنى لك حظاً سعيداً، على أمل أن ينجح برنامجك يوما ما كما نحن ناجحون ".

وللوقوف على تفاصيل الخلاف الحاصل بين حداد وربّاط، والذي تفاعل كثيراً في الآونة الأخيرة، اتصل موقع "النشرة" بهما، واليكم أبرز ما قاله الطرفان عن هذه القضية:

 

 

هشام حداد

لم أكن أعلم بما قاله ​بيار رباط​ عني، إلا أنني وبينما كنت أجري لقاء صحفيا مع مجلة الشبكة اخبروني بما قاله. وأنا استغرب الموضوع لأنني لا أرى اي تشابه بين برنامجي "حرتقجي" وبرنامجه.

برنامجي انتقادي يتناول موضوع معين من جوانبه كافة ولا نتقيد بنوعية اخبار محددة، فنحن نتناول مواضيع سياسية وتغريدات فنانين وغيرها من الأمور التي لا نراها في برنامج رباط.

لا أعرف تماماً ما وجه الشبه بين البرنامجين : فاذا كان يقصد من ناحية المضمون فأنا لا أجد أي وجه شبه، أما اذا كان من ناحية الطاولة المستديرة واستقبال الضيوف فأظن ان البرامج كلها متشابهة من هذه الناحية : أحلى جلسة مع طوني بارود، بعدنا مع رابعة، بدون زعل ... ولأكون صريحاً معكم، انا أجد برنامجي أقرب إلى "شيNN" ..

لا أعرف لماذا هذا الهجوم ولكن أظن انه بسبب توقيت برنامجي الذي يصادف في نفس توقيت عرض برنامجه.. وعلى كل حال اذا كنت أريد تقليد برنامج آخر فسأقلد برنامجاً عالمياً وليس لبنانياً .. واذا كنت سأقلد برنامجاً لبنانياً فأكيد ليس برنامج بيار رباط.

 

بيار ربّاط

لا أريد أن أعط الموضوع أهمية، وكل ما في الأمر أنني تمنيت لـ هشام التوفيق وقلت له "اذا عم تعمل برنامج من برنامج "من الآخر" بتمنالك تاخد النجاح يلي وصلّو برنامجي".

أنا لم أشاهد برنامج هشام، بل سمعت من مقربين مني أنه يقلد برنامجي، ثم شاهدته على موقع التواصل الإجتماعي "youtube" .. "وما قدرت احضر أكتر من دقيقتين .. كرمال هيك ما بعرف اذا في تشابه".

"ما بتحرز فوت بدباجة مع هشام .. لو كان حدا تاني كنت اتصلت فيه وحكيتو".