حلّ الممثل ​وليد العلايلي​ ضيفاً على برنامج "نجوم الضهر" مع الإعلامية ​وفاء شدياق​ عبر أثير إذاعة لبنان الحر (102.7).

وقال وليد في إطار حياته الشخصية انه تزوج مرة اخرى من فتاة لبنانية إسمها جوسلين ، ولديه ولدين صبي بعمر الـ15 وفتاة بعمر الـ 12 من زوجته السابقة التي تعيش في سويسرا وهما يقطنان معها.

ويعتبر وليد أن اكثر ما يستفزه في التصوير في الدراما اللبنانية هو ان الجو وراء الكواليس يوتّر الفنان من حيث المعاملة.

من ناحية اخرى ذكر وليد انه لا يؤمن بالله بل يؤمن بالصدفة التي خلقت الإنسان.

وتساءل وليد خلال الحلقة عن سبب وضع إسمه في آخر جينيريك مسلسل "الهروب" الذي شارك فيه.

وعما إذا كان سبب ذلك خلافه القديم مع المنتج مروان حداد قال ان الموضوع لا دخل له بالخلاف القديم لأن الموضوع قد حلّ منذ وقت مسلسل "فاميليا" ، موضحاً ان سبب الخلاف كان عدم الإلتزام بالدفع له بالتوقيت المحدد ولكنهم دفعوا له مستحقاته لاحقاً.

وعن كتّاب الدراما اللبنانية قال وليد ان كتابات الكاتب شكري انيس فاخوري رائعة، والكاتبة كلوديا مارشاليان "شاطرة" وخيالها واسع ، أما الكاتبة منى طايع فيحب وليد كتاباتها السلسة ويرى انها تملك موهبة الكتابة بأنوثة.

ولا يتابع وليد الصحافة الفنية وهو بعيد عن الإعلام ولا يعطي مقابلات صحافية كثيراً.

ويرى وليد ان الضعف في الدراما اللبنانية يكمن في الكاستينغ والتنفيذ مثل اخطاء الإضاءة والتصوير وغيرها  ، كما ان الدراما بنظره بعيدة عن الواقع، معتبراً انه بالإمكان الحديث في الدراما عن الوضع المسيحي والوضع المسلم في نظام القانون الجديد.