دمشق- حسام لبش

رفض الممثل ​سليم صبري​ قيام شركات إنتاج سورية بنقل نشاطاتها إلى الأردن، مشيرا إلى أن من أنجز موسمين دراميين على وقع الأزمة السورية، في قلب سوريا، قادر على إنجاز مواسم أخرى فيها مهما كانت الظروف.

وقال صبري في حديث لموقع "النشرة": "بات أمرا واقعا قيام شركات إنتاج سورية بتقديم أوراق لجهات رسمية أردنية بالقيام بتصوير أعمال هناك وفق الجداول الأردنية. هذا الأمر غير مبشر، وغير مرض، وهو ، وإن كان يخدم الدراما العربية عامة، لكنه سيؤدي إلى خسارة للسوريين في جوانب أخرى".

وتابع:" لماذا نذهب إلى الخارج، بينما في الداخل أنجزنا في ظروف صعبة كما لم ينجزه غيرنا في ظروف مريحة؟...سيتضرر كثيرون من نقل النشاط الدرامي إلى الخارج.. فنيون سيخسرون، كومبارس كان يعمل ويستفيد، والآن سيستفيد، من هذه الناحية، آخرون.. البيئة السورية ستغيب في المسلسلات التي ستنتج في الخارج".

وعبر عن رفضه للأمر بالقول:" سنتان ونحن نصور على وقع الأزمة.. لم يتوقف مسلسل بسبب الأحداث.. لم يؤذَ فنان، لم يهاجم استوديو تصوير.. فلماذا الرحيل للخارج".

واكد أنه سيشارك في ​الدراما السورية​ اينما أنتجت، مشيرا إلى أن انتقاده هو لتغييب البيئة السورية وحسب.

يشار إلى أن سليم صبري من عمالقة الدراما السورية وهو مؤسس نادي التصوير السوري منذ العام 1959 ويتمتع بكاريزما تميزه بشخصه وشخصيته وبإطلالته ايضا، وهو زوج النجمة ثناء دبسي ووالد الفنانة يارا صبري زوجة المخرج ماهر صليبي.