فارقنا أمس الفارس الشجاع الشقي ابن البلد الفنان الكبير احمد رمزي عن عمر ينتهز 81 عاما قدم فيها العديد من الاعمال. لا يمكن ان ننسى اعمال منها ايامنا الحلوة و افلامه الكثيرة مع اسماعيل يس مثل "اسماعيل في الاسطول و اسماعيل يس في دمشق و ابن حميدو" و غيرها. شارك مع النجوم عبدالحليم حافظ وهند رستم وغيرهم من عمالقة الفن رحل عنّا ..

النشرة تنفرد بتصريحات وكواليس خاصة من اصدقائه ومن عمل معه ..

في البداية نتحدث مع ​لبلبة​: "صدمت و اندهشت عنما سمعت الخبر وفكرت في وقتها في صديق عمره عمر الشريف و ده لان عمر الشريف بيحب و بيعز احمد رمزي. وهناك معلومة جديدة احب ان اخص النشرة بها وهي ان عمر الشريف هو من قام بالاتفاق مع منتج مسلسل وجة القمر لفاتن حمامة عام 2000 ومسلسل حنان وحنين بأن يكون احمد رمزي بالمسلسل وذلك لانه كان وقتها يمر بأزمة مالية وعندما قال لي عمر ذلك فرحت كثيرا بهذة الصداقة".


وتستكمل لبلبة حديثها "لولا الفنان احمد رمزي لما كان عمر الشريف ليشارك في فيلم "صراع في المينا " مع المخرج يوسف شاهين، حينها كان يقوم بعمل كاستينج وذهب عمر الشريف مع احمد رمزي لمقابلة يوسف شاهين بوسط البلد،حينها رأى يوسف شاهين عمر ووقع اختيارة عليه".

وتابعت لبلبة "هناك شيئ اخر، هو انني لم اعمل مع احمد رمزي ولكنني كنت أعرفه جيدا وتمنيت العمل معه و لكني وقتها كنت صغيرة لا اصلح للادوار معه. نجومية رمزي كانت غير كل الفنانين الاخريين. "

وعن وفاته تقول "ربنا يرحمه ويسكنه فسيح جناته وما اصابه هو من المؤكد جلطة أصابته بخلل في جسمه وادت الى الوفاة".

"النشرة" تحدثت ايضا مع زوجته الثانية الفنانة ​نجوى فؤاد​ حيث قالت للنشرة "انا بالفعل تزوجته ولكن كانت "جوازة على السريع" حيث كانت لمدة 17 يوما فقط .."


وكيف جاءت الزيجة ؟ ترد .. "كان وقتها على خلاف مع زوجته الاولى وانفصل عنها ثم ارتبط بي وقتها وتم عقد القران بيننا وسافرت لاحياء حفلتين بنيويورك. تغيبت لمدة اسبوعين وعندما رجعت الى القاهرة فوجئت بأنه عاد الى زوجته الاولى، وقتها تم الاتفاق بيني و بينه على الانفصال وان نظل اصدقاء". وتابعت " للاسف لم الحق ان اعيش الرومانسية مع احمد رمزي ومن اكثر الاشياء التي اعجبتني فية شهامته واحترامه وجدعتنه ولم اشعر اطلاقا انه فنان، ربنا يسكنه في فسيح جناته".

وكان ايضا للنشرة حديث مع المخرجة ​ايناس الدغيدي​ وميرفت امين حيث انهما عملتا معه .. وقالتا "الله يرحمه كان جدع وابن بلد ولم ننس كواليس العمل لانه كان ممتعا. جسده غاب ولكن افلامه ستظل معنا. كنا على اتصال دائم به، كانت اخر مكالمة من حوالي 7 او 10 ايام".

أسرة النشرة تعزي الفنانين على فقدان الفارس الشقي العاشق للسينما المصرية احمد رمزي.