صرّح الممثل المصري ​أحمد رمزي​لوسائل إعلام مصرية أنه لا يفكر مطلقا في كتابة قصة حياته،لأنه يفضل الإحتفاظ بذكرياته التي عاصرها مع نجوم الزمن الجميل بداخله .

وقال رمزي:" مضت ليالي الفن والسهر والحب ولن تعود".

كما وصف أيام شبابه بالشريط السينمائي الطويل الذي كلما شاهده مع خياله، تذكر بدء نجوميته منتصف خمسينيات القرن الماضي بسلسلة أفلامه الشهيرة "أيامنا الحلوة، ابن حميدو، تمر حنة، صراع في النيل"، وعلاقاته بنجوم جيله.

من ناحية أخرى تمنّى رمزي عودة الاستقرار للبلاد، داعيًا الشعب المصري إلى نبذ العنف، والعودة للعمل، وذلك حين سؤاله عن رأيه بما يجري في محيط السفارة الأمريكية من اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين.