صرحت الاعلامية اللبنانية ​يمنى شري​ أنها تفضّل التروّي في كل الخطوات التي تتخذها، خصوصاً إذا كانت تتعلّق بعودتها إلى "المستقبل"، لكنها تؤكّد في الوقت نفسه على وجود نيّة بين الطرفين للعمل مجدداً.


وكشفت شري خلال حديثها لـ"الاخبار" أنّ المفاوضات بينها وبين الشاشة الزرقاء بلغت مرحلة متقدمة قد تثمر ولادة "برنامج لافت من ناحية الشكل والمضمون". وحالياً، يجري وضع مخطط وتصوّر فعليّ للبرنامج الجديد الذي ترفض شرّي الافصاح عن اسمه. وعن الفترة الزمنية المتوقعة لعرض برنامجها، تلفت الى أنّه لن يكون قبل دورة البرامج في الشتاء، لأن البرنامج سيشكّل "نقلة نوعية في مسيرتها" وتعلّق عليه الكثير من الآمال.


وعند سؤال شرّي عن مدى تضارب برنامجها مع برنامج زميلتها رزان مغربي "طنة وغني"، تصمت قليلاً قبل أن تقول "أغرّد لوحدي، ولست في منافسة مع أحد، ليس لأنني شخصية مهمة، بل لأنّ عملي لا يمكن لأحد أن يقدّمه، فلدي مدرستي وأسلوبي".