على صوت الفنان ​انور الأمير​ مرت حلقة اليوم من برنامج "​وبعدا السهرة عنا​" على قناة ​"المستقبل​" بشكل رائع منهية حلقات البرنامج طوال شهر رمضان الكريم، إذ إلى جانب الأمير، حضر أيضاً كل من الإعلامي ​وليد عبود​، أخصائية الموضة ​هاديا سنو​، الإعلامية ​يمنى شري​، والممثلة ​لمى مرعشلي​، أما فريق التقديم كان مؤلفاً من الإعلامي الدائم ​جوزيف الحويك​، مع الإعلامية ​رشا الخطيب​.


وكان الأمير قد أكد في كلامه على إلى أنه يحضر الآن لتصوير فيديو كليب جديد، وأن لديه الآن في جعبته لحنين لأغنيتين وأنه هناك إمكانية لإختيار ما بين اللون الرومانسي واللون الإيقاعي المحفز للرقص، مؤكداً على أن الأغنيتين لن يتم تصويرهما كفيديو كليب وأن نشرهما سيكون فقط على طريق الأوديو السمعي فقط، لافتاً إلى أنه يركز كثيراً على موضوع الأغنية قبل إختيار الأغنية موضحاً أنه لا يتوقع نتيجة للأغاني التي ينشرها ولكن يتوقع رضا الناس وقبولهم للأغنية. وقد أشار إلى أنه عندما تعرض لحادث سير مع الفنان وائل جسار وانتشر العديد من الإشاعات حول هذا الموضوع، اعتبر أن هذا الأمر هو دليل محبة الناس له، ولهفتهم إليه الواضحة.


أما سنو، فأشارت إلى أن مؤسستها Fashinista تنظم من خلالها الإحتفالات والمناسبات والنشاطات كما بإمكانها من خلالها إسداء النصائح حول الأزياء للأفراد من جهة والشركات من جهة أخرى أن اسدي النصائح للأفراد وللشركات "وطبعاً من خلال خبرتي في هذا المجال أصبح بامكاني أن أوصل فكرة المنتج بالطريقة الأفضل من أجل تسويق أعمالهم"، وأكدت سنو قيامها بتشجيع الناس أن يخوضوا غمار الموضى وأن يتعلقوا بها "عالم الموضى كبير وهناك العديد من الأمور بعالم الموضة، ويتغير الأمر بحسب قدرة الناس على الإنجذاب إلى الموضة، وشطارة الفرد في إنتقاء ما يبرز النواحي الجميلة في جسده ويتماشى مع الموضة".


أما شرّي، فأشارت إلى أن بعد عيد الفطر، سيكون لها برنامج إسبوعي ليلي في إطار "talk-show" ، أما برنامج الحلم فاعتبرت إلى أنه موجود بداخلها وتتمنى أن تسمح الظروف من أجل تطبيقه، "وأنا في كل مرة أحس أن هناك هدف جديد في حياتي ودافع يحثني على العمل أكثر، وقالة في ختام حديثها " إن لم تعرفوا كيف تحبون أنفسكم، فلن تعرفوا كيف تحبون أحد".


مرعشلي، وفي إطار حديثها، قالت أنها من مناصري الفايسبوك بدل موقع تويتر، لافتة إلى أنها من بعد أن قامت بزواج وسيم بادراشاني أصبح لديها طموح أكبر وحلم أكبر، "ولهلق ما شي الحال"، لافتة إلى أنه مع حملها الآن هي واثقة بأن وسيم زوجها ووالدتها إلى جانبها دائماً نافية أن تكون مناصرة لفكرة أن الحمل يستوجب قيام المرأة بالجلوس في منزلها بدل العمل. واعتبرت إلى أنها ضد الوصول إلى قلة الأدب في العمل من أجل إيصال الفكرة المناسبة للجمهور، "وأنا أطلب دائماً أن تكون أدواري تلتزم الحدود خصوصاً أنني إبنة الممثل ابراهيم المرعشلي"، وكشفت أنها تحضر الآن مع فريق "كتير سلبي" مفاجأة كبيرة لن يتوقعها أحد "وحتى أننا ما زلنا في أثر الصدمة من المفاجأة"، معتبرة إلى أنها بسبب الحمل تأجل عملها في المسلسلات أو المسرحيات، إنها تعمل الآن مع مخرج "كتير سلبي" من أجل تأسيس شركة تهتم بالإعداد.


ومن جهة أخرى، رأى عبود إلى أنه إن لم يكن في مجال الإعلام أو السياسة، سيكون في مجال الأعمال لأنه يهوى تلك الأمور، معتبراً أن السياسيين في لبنان ينظرون فقط رابطاً الأمر بأن السبب هو أن لبنان ليس المؤثر بالأمور الإقليمية أو الدولية، "وبإمكاننا القول أننا بانتظار التطورات الكبيرة التي قد تحصل في المنطقة من أجل معرفة مصيرنا".