حل الممثل ​سعد حمدان​ ضيفا على البرنامج الصباحي على شاشة الـOTV، فتحدث عن اعماله التي تعرض حاليا خلال شهر رمضان، اضافة الى اهم اعماله ومشاريعه المستقبلية.

سعد تحدث عن الشخصيات المميزة التي قدمها في اعماله، وذكر ان احدى الكاتبات عرضت عليه نصا وسألته ما الشخصية التي تريد ان اصنعها لك هذه المرة، مشيرا الى أنه قدم ادوارا ميزته ولكنه ليس مصنعا للشخصيات "أحيانا أفشل وانا لست مصنعا للشخصيات ولكني احب الادوار الصعبة". سعد أشار الى أن الفشل في دور ما او في عمل ما يتحمل مسؤوليته المنتج والممثل والجميع.

وكشف حمدان، الذي رفض ان تلصق به صفة الكوميديان، انه رفض ادوارا كثيرة خلال سنة ونصف لأن ما عرض لم يناسب طموحه، بينما اختار هو دوره في "ديو الغرام" ورفض شخصية اخرى عرضت عليه، مصرا على القيام بدور عزيز. وأشار الى ان دوره في "ديو الغرام" اظهر للناس سعد الممثل الدرامي، "وتلقيت اتصالات وكتبت عني الصحافة وانا اشكرهم".

وعن دوره في "فرقة ناجي عطالله" وعمله مع عادل امام قال حمدان انه يفتخر بهذا العمل والتمثيل مع عادل امام الذي قال له "انت ممثل جامد قوي وكويس اننا اشتغلنا سوا".

سعد حمدان اكد على حبه للمسرح لأنه ابو الفنون وهو الاجمل، و"لكن مردوده لا يكفي، فيضطر الممثل للعمل في التلفزيون كي ينال شهرة ايضا".

وعن اعماله الجديدة، كشف حمدان عن انتاج مسرحي ضخم جدا يحضر، وهو عمل استعراضي غنائي، يتضمن شخصيات من لبنان والعالم العربي، اضافة الى عملين تلفزيونيين بينهما عمل كوميدي مميز.

وعن الانتاجات المشتركة قال سعد حمدان ان الاعمال هذه مفيدة جدا للممثل وللدراما اللبنانية، ولكنه أكد انها لا تكون دائما ناجحة.

سعد حمدان طالب أخيرا الدولة بالاهتمام بالفنانين المسنين والذين يعانون من اوضاع صعبة نتيجة غياب الاهتمام بهم لا سيما صحيا، مطالبا بمنحهم بطاقة صحية.