أكدت الكاتبة ​كلوديا مرشليان​ أنها سعيدة بالنهاية التي كتبتها وعرضت لمسلسل "روبي"، مشيرة الى أن النهاية تنسجم مع رؤيتها لقصة هذا العمل الذي نال متابعة كبيرة في العالم العربي، كما جاء في مقابلة لها مع الزميل جورج حايك في دليل النهار.

كلوديا نفت ان تكون تعرف شخصيا امرأة تشبه روبي في حياتها الا أنها اكدت ان "روبي" موجودة في الواقع في كل المجتمعات.

وحول تأثير عملها ونجاحها على حياتها الشخصية والثمن الذي دفعته قالت كلوديا " لا شيء سوى الوقت، لا تنازلات في حياتي الشخصية، لا ازال أحافظ على علاقاتي الوطيدة بعائلتي واقربائي واصدقائي، واقوم بالنشاطات والواجبات الاجتماعيّة، انما اشعر بالتعب احياناً لأني أمضي ساعات طويلة في الكتابة يومياً."

كلوديا كشفت أنها تشاهد مسلسلات الكاتب المعروف شكري أنيس فاخوري وذلك لأن لحواراته أسلوبا ومضمونا جذابين كما أكدت.