حل الإعلامي ومقدم البرامج ​ايلي أحوش​ ضيفاً على برنامج "غير شكل" الذي يقدّمه الإعلامي الزميل ​قاسم دغمان​ عبر شاشة الـ "NBN". وتحدث احوش عن بدايته في مجال البرامج والتي كانت مع برنامج "سفينة نوح" حيث كان يكتب أسبوعياً نصوصا وأخبارا لقراءتها خلال الحلقة، وأضاف:" ورغم أنني بدأت في سن صغير وكنت اطل بجدية وتمكن إلا انني كنت كثير الخجل".

وأشار احوش إلى أن والدته هي التي قرأت محبته للشاشة والتلفزيون، لافتاً إلى ان الشاشة هي من كسرت الخجل الذي كان يسيطر عليه، وقال:" بقي الخجل حتى سن الـ 22 تقريباً".

وأضاف:" أن لا احب شخصيتي عندما كنت صغيراً لأنني كنت الولد المهذب، الدرّيس والخجول ... كما انني كنت اول ولد (صبي) لأهلي لهذا كنت مدللاً".

وبعد 20 سنة في العمل بمجال الإعلام، منها 6 سنوات في سفينة نوح، بعدها سنتين في "راديو وتلفزيون العرب" ثم فترة في الـ "Tele Lumiere" التي كانت عن طريق الصدفة وكانت تجربة حلوة ومميزة، بحسب تعبيره.

واكمل أحوش كلامه قائلاً:" ثم عملت في "ART" في برنامج "ART Weekend" حيث استقبلت عدداً من النجوم اهمهم الدكتور وديع الصافي، الموسيقار ملحم بركات، الممثل رفيق علي أحمد ... ولكن كنت بحاجة إلى الظهور على الجمهور اللبناني فكانت العودة إلى المستقبل في برنامج "عالم الصباح".

وفي حين اكد أنه لم يصل بعد إلى ما يطمح اليه، راى أحوش أن "اخبار الصباح" تجربة ناجحة رغم انها تلزم المقدم بنمط حياة معيّن، وأضاف:" نحن واجهة العمل ولكن هناك 35 شخص في الكواليس غير شكل يعملون لإنجاح البرنامج".

وعن رغبته بالحصول على برنامج خاص، قال:" البرنامج الخاص يعطيك مجال أكبر واوسع لتظهر ميزاتك وقدراتك.. واتمنى لو كان لدي برنامج خاص أن يكون اجتماعياً انسانياً او فني وموسيقي".

وعن الإستمرار في شاشة المستقبل، أكد أحوش أنه لا يستبعد المغادرة في حال كان منزعجاً وقال:" طالما القصص على ذوقي باقي اذا بيزعجني شي ما بضل".