في لقاء لم ينشر من قبل للفنانة الراحلة ​وردة الجزائرية​، كشفت أنها عشقت ​أم كلثوم​ حتى الثمالة، "ذبت في مسيرتها وحاولت التقرب منها لكنها كانت ترفض، ظلت أم كلثوم حرقة بقلبي لم تسمعني يوماً ولم ألتق بها. أرسلت اليها باقة ورد وانتظرت أما الهاتف كلمة شكراً.. لكنها لم تفعل".
وخلال حديثها لمجلة "سوا" أكدت انها عادت الى القاهرة وكان هدفها ​بليغ حمدي​، "أردته لي وحدي، للمرة الاولى اعترف أنني ذهلت بعبثيته وحبه وكرمه"، وعن احتكارها لبليغ حمدي، قالت: "حاولت دوماً احتكاره لنفسي لكنني لم أفلح حتى حصلت على أغنية بودعك".