أكّدت الفنانة السورية ​أصالة​ من مقر إقامتها في القاهرة لصحيفة الأخبار اللبنانية أنّها لم تذكر أبداً عبارة أنّها لا تريد زيارة لبنان، مضيفة إنّها لم توجه أي إهانة إلى الشعب اللبناني، لكنّها أوضحت أنّها تلقت تهديدات وتحذيرات بعدم زيارة سوريا أو لبنان بالتالي، فإنّ خوفها من زيارة لبنان أمر منطقي ومقبول انسانياً، بحسب قولها.

وأشارت أصالة إلى أنّها مستعدّة لزيارة بيروت في أي وقت لو شعرت بأنّ حياتها ستكون بأمان، لكنّها علمت بوجود حالات إيذاء تعرّض لها معارضون سوريون في الأراضي اللبنانية، وتعجّبت من ردود الفعل العنيفة على كلامها رغم أنّ هناك تبايناً في مواقف الفنانين اللبنانيين من الأحداث في سوريا،سائلةً:" فلماذا يحقّ للبعض أن ينتقد تلك الأحداث، وأنا لا؟".

وختمت أصالة بالقول أنها تحمّلت كثيرًا الشتائم والإهانات التي وجهها إليها فنانون سوريون ولبنانيون، وأضافت:"فلماذا لا يحق لي التعبير، وخصوصاً أنّني لم أستخدم أي أسلوب غير مهذب؟"