أبدى مندوبون عن الشركة العربية للإنتاج الفتي استيائهم الشديد من تسريب أغنية جديدة لأحمد مكي يغنيها بطريقة الراب تحمل عنوان "​مخدرات​" يهاجم فيها فكرة تعاطي المخدرات، والترويج لها، ويحث الشباب على الابتعاد عنها.

وجاء غضب المسؤلين بالشركة التي تتولى توزيع أعمال أحمد مكي الفنية بسبب نية الشركة في استخدام هذه الأغنية ضمن أعمال سينمائية مقبلة لمكي، وعلى الفور قامت الشركة بتدمير روابط تحميل الأغنية على الإنترنت أملا في محوها من ذاكرة المتابعين.