أظهرت دراسة أجراها باحثون في كلية الدراسات العليا بجامعة توهوكو اليابانية أن ال​مسنين​ الذين يشربون ​الشاي الأخضر​ بانتظام يحافظون على رشاقتهم واعتمادهم على أنفسهم أكثر من أقرانهم الذين لا يفعلون ذلك.

ويحتوي الشاي الأخضر على مواد كيميائية مضادة للأكسدة من الممكن أن تساعد على درء الأضرار الخلوية التي قد تفضي إلى المرض. وفي الدراسة الجديدة، التي نشرت نتائجها في دورية "المجلة الأميركية للتغذية السريرية"، قرر الباحثون دراسة مسألة ما إذا كان شرب الشاي الأخضر يقلل من خطر المعاناة من الضعف والعجز بين كبار السن.

كما وجد الباحثون أنه كلما ازداد استهلاك الشاي الأخضر، انخفض احتمال المعاناة من "العجز الوظيفي"، أو المشكلات التي تؤثر على الأنشطة اليومية أو الاحتياجات الأساسية، مثل خلع الملابس أو الاستحمام حسب ما ورد في (ديلي تلغراف).