يعتزم المخرج الأميركي ​أبل فيرارا​، الانتهاء من تصوير فيلم حول قضية رئيس صندوق النقد الدولي السابق "​دومينيك ستراوس كان​" قبل حلول الصيف، يشارك فيه أبرز نجوم السينما الفرنسية ​جيرار ديبارديو​ و​إيزابيل أدجاني​.

وأعلن فيرارا ان العمل سيتمحور حول السياسة والجنس، وعن أشخاص أثرياء ونافذين، موضحا أن التصوير سيكون في باريس وواشنطن ونيويورك.

وسيتناول الفيلم الفضيحة الجنسية التي أجبرت ستراوس كان على الاستقالة من منصبه في الربيع الماضي.

وسيؤدي جيرار ديبارديو دور ستروس كان، فيما ستجسد إيزابيل أدجاني دور زوجته الصحفية ونجمة التلفزيون الفرنسي السابقة آن سينكلير.

وقال فيرارا لصحيفة "لوموند" الفرنسية، ان سيناريو الفيلم جاهز، وقد تمت كتابته بناء على ما ذكر في الصحف، واستنادا إلى مصادر خاصة به أيضا.