في رصد خاص بموقع ​النشرة​ فن لبرنامج "عفوا يا حبايب" الذي تقدمه الاعلامية هلا المر عبر اثير اذاعة "​جرس سكوب​"، اطل الاب يوسف مونّس الذي اصيب اخيراً بذبحة قلبية كضيف في الحلقة عبر اتصال هاتفي اجرته معه المر، وقال: "اصابتي ذبحة ثانية قاتلة ورأيت الاطباء ينتظرون موتي فقلت لهم طبيبي "القديس مار شربل" واريد العودة إلى لبنان، فقالوا لي اذا ذهبت إلى لبنان ستموت ولكني لم ارض فاتيت وعولجت والحمد لله انا بخير".

وعن هذه الليلة المقدسة لدى الطوائف المسيحية قال: "اليوم عيد الميلاد لدى الطائفة الارمنية وبعض الاقباط وكان جميع المسيحيين يحتفلون به بداية، ولكن قبل المسيحية في 25 ديسمبر كانوا يحتفلون بعيد الشمس، وكان عيدا وثنيا ولان الكنيسة ارادت ان تخرجهم من الوثنية حولت عيد ميلاد الشمس المخلصة النور لعيد يسوع"، وعن عيد الغطاس قال: "عيد الغطاس هو عيد الظهور الالهي لا يمكننا القول انه عيد الميلاد عند هؤلاء وعيد الميلاد عند أولئك". وعن المياه المقدسة والهدف من رشها قال: "الهدف من رش المياه المقدسة هو قوة النعمة التي تحملها المياه المقدسة لكسر الشر، المياه فعالة وليست فقط رمز"، وتناول ابونا مونّس العادات والمعتقدات الأخرى التي يقوم بها المسيحيون في هذه الايام الفضيلة.

وفي اتصال مع الزميل ربيع هنيدي من مجلة زهرة الخليج للتطرق للاحصاءات التي اصدرتها المجلة والتي تبوأ فيها الاعلام والفن اللبنانين المراكز الأولى، قال: "هذه الاحصاءات تكون بشكل شهري، وتصدرت قناة الـMTVكافضل محطة لعام 2011 من ناحية الصورة والمذيعين/ات، في حين اختير الفنان ​عاصي الحلاني​ كافضل مطرب جماهيري مع التنويه بمسرحية صلاح الدين الذي لعب دور البطولة فيها الحلاني"، وهنا قالت المر يجب ان نهنئ فريد وماهر صباغ مؤلفي المسرحية ايضا.
واضاف هنيدي: "من لبنان اختيرت ايضاً الفنانة ​نجوى كرم​ كافضل مطربة عربية، والفنانة ​اليسا​ كافضل مطربة جماهيرية"، وفي تفاصيل الاحصاءات قال: "الاحصاءات تتم عبر 100 ناقد، 77 منهم موزعين في الخليج وبلاد الشام وشمال افريقيا بمعدل 25 ناقد من كل منطقة ويضاف اليهم 1 من فرنسا و1 من انكلترا والـ23 الباقين من فريق المجلة. النقاد هم صحافيون يعملون في مجالات الاعلام الفني في جرائد عربية بارزة".

وفي الختام هنأت المر الطائفة الارمنية خصوصا والطوائف المسيحية عموما بالعيد المجيد.