أكد الفنان ​عبد الهادي الصباغ​ أنه لا يمانع إطلاقا وجود أسر فنية في سورية، معتبرا ذلك أمرا يصب في مصلحة الدراما والفن عامة.

وقال الصباغ الذي يعمل ولده طارق في التمثيل في تصريح لموقع ​النشرة​ لمراسلنا ​حسام لبش​: "لم أر في أي يوم من الأيام أن مسألة وجود أب وابن في الوسط الفني إلا حركة مهمة في مصلحة الدراما.. قيل الكثير عن وجود عائلات، لكن من يقول ذلك هم أنفسهم من يتحدثون عن الشللية مثلا".

وتابع النجم المخضرم: "ليس المهم وجود فنان وأبنائه في الوسط الفني بل المهم هو الجواب على سؤال وهو هل هؤلاء الأبناء موهوبون فعلا أم لا؟.. عندما يملك الابن أو الشقيق الموهبة فمن حقه أن يوضع في هذه المهنة وليس سواها".

وحيا الصباغ مختلف العائلات الفنية في سورية واصفا كثرتها مع وجود الجودة أمرا في غاية الأهمية".

من جهة أخرى نفى الصباغ دخوله في تصوير أي عمل درامي حتى الآن ، معتبرا أن الشهر المقبل سيشهد الاتفاق على كل شيء يتعلق بالموسم المقبل.

يذكر أن عبد الهادي الصباغ هو ممثل ومنتج منفذ ويدير شركة زنوبيا للإنتاج التنفيذي في سورية.