قررت محكمة النقض في جلستها التي انعقدت أول أمس، الاثنين، تأجيل النظر بالطعن المقدّم من رجل الأعمال المصري ​هشام طلعت مصطفى​، وضابط الشرطة السابق ​محسن السكري​ على الحكم الصادر من محكمة جنايات القاهرة بإدانتهما بقتل الفنانة اللبنانية ​سوزان تميم​، وذلك الى جلسة 16 كانون الثاني من العام المقبل.

وجاء قرار ​المحكمة​ بتأجيل نظر الطعن لضمّ مفردات الدعوى، بعدما تبين للمحكمة أن هناك بعض الأوراق لا تزال بحوزة النيابة العامة، ولم يتم إرفاقها بملف القضية لدى محكمة النقض على نحو استوجب التأجيل حتى يصبح ملف القضية كاملا لدى المحكمة.

وكانت محكمة النقض قد استمعت أول أمس الى مرافعات هيئة الدفاع عن هشام طلعت والسكري، والتي طالبت بإلغاء حكم محكمة جنايات القاهرة، والذي قضى بمعاقبة هشام طلعت مصطفى بالسجن المشدّد لمدة 15 سنة، ومعاقبة السكري بالسجن المؤبد لمدة 25 سنة في قضية مقتل سوزان تميم.

واستندت هيئة الدفاع في مرافعاتها بصورة أساسية إلى أن محكمة جنايات القاهرة في محاكماتها الثانية للمتهمين قد أخلت بحقهما في إبداء الدفاع عنهما، حيث أصدرت الحكم من دون الاستماع إلى مرافعات الدفاع عنهما، ومن دون الاستجابة الى طلبات جوهرية تتعلّق بسير القضية.