تحدد في جلسة اليوم الإثنين عند العاشرة صباحاً محكمة النقض المصرية مصير رجل الأعمال ​هشام طلعت مصطفى​، و​محسن السكري​ ضابط مباحث أمن الدولة، المتهمين في قضية مقتل الفنانة ​سوزان تميم​ في آب عام 2008 في أحد الأبراج السكنية في مدينة دبي.

والمنتظر اليوم اما قبول النقض وتنظر القضية أمامها من البداية، أو يرفض النقض وتؤيّد الحكم الصادر من محكمة الاستئناف بحبس هشام طلعت 15 عاماً، ومحسن السكري 25 عامًا.

يذكر ان الجلسة ستعقد في دار القضاء العالي في منطقة وسط القاهرة، وسط إجراءات أمنية مشددة، حيث سيحضر المتهمون من داخل سجن طره برئاسة المستشار أحمد جمال الدين.

كانت نيابة النقض قد أودعت مذكرتها في القضية قبل أيام، وأوصت فيها بقبول النقض المقدم من دفاع المتهمين.