أكد الفنان السوري ​عبد الرحمن آل رشي​ نبأ ​اعتقال​ نجله الفنان ​محمد آل رشي​ في دمشق، مقللا من خطوة الأمر، ومعتبرا أن العملية تدخل في نطاق الاستجواب لا أكثر.

وقال عبد الرحمن آل رشي: "عصر الخميس وتحديدا في الرابعة تماما حضرت دورية أمنية واقتادت ولدي محمد بغرض التحقيق، ولم نعرف حتى الآن ما هي الجهة الآنية التي اقتادته".

وتابع آل رشي: "لا أخشى من الأمر وأعتقد أنه لن يتجاوز حد الحاجة إلى استجواب وطرح أسئلة على ولدي الإجابة عنها .. لا أتوقع إطالة أمد توقيفه، لكن المشكلة تبقى في جهلنا لمكان توقيفه".

وعلق آل رشي على موقف ولده من الأزمة الحالية فقال: "لا محمد ولا أحد في العائلة له علاقة بالسياسة، لكن محمد كان قد فقد أعصابه في مرحلة ما من الأزمة السورية وتفوه بعبارات أرى أن على ​النظام​ أن يغفرها له، فالشخص قد يكفر بالدين وبالإله أحيانا ثم يستغفر ربه".


وكان محمد آل رشي قد انبرى في الصيف الماضي في إحدى مآتم العزاء وأمسك المايكروفون وأطلق تصريحا قال فيه: "تعيش سورية ويسقط بشار الأسد".