في رصد خاص بموقع ​النشرة​ لبرنامج "عفواً يا حبايب" الذي تقدمه الاعلامية هلا المر عبر اذاعة الجرس سكوب، عيّدت المر جميع المستمعين باقتراب يوم مولد يسوع ورأس السنة الميلادية، وحذرت من المنجمين والمتنبئين الذين يتربعون على عروش القنوات التلفزيونية التي تطمع بالمال والتسويق وليس بالصدقية او انعدامها عبر ضيفهم المنجم/المتنبئ، واكدت على ضرورة تحصين النفس وان لا نضعف لهؤلاء الاشخاص الذين يشككوننا بايماننا بان الله هو الوحيد الذي يملك المستقبل وبايماننا بالله نستطيع ان نتخطى اي شيء في الحياة، وانه ليس باستطاعة احد ان يغير المستقبل.

وتطرقت المر إلى "السكوب" التي حاولت ان تقوم به الفنانة ​اليسا​ر على ظهر الاعلاميين الزميل في موقع النشرة ​اندريه داغر​ والازميل ​جان فريسكور​، وقالت لها: "الاعلاميين ساعدوكي ولم يتركوكي وحيدة في الليل وانت من طلب منهم تصويرك فلماذا فعلت هذا بهم ؟ هل كنت تنوين ان تحصدي سكوب ؟"، واضافت المر: "لست ادري لماذا "زعلت" اليان الحاج من الذي كتبناه عبر موقعنا عن صحة تصريحات ​اليسار​ وهي اكثر انسانة تعرف اننا نملك الصدقية وجريئين بصرحتنا وان كنا لا نملك الاثبات لاقاويلنا نترك حق الرد للجميع"، وختمت المر: "اذا كان لديها مشكلة اليسار مع صراحتنا فلتشتكي للمحاكم". وفي تفاصيل القصة، ان اليسار اطلت في حلقة من برنامج "احلى جلسة" الذي يعرض عبر شاشة المؤسسة اللبنانية للارسال وفي سياق الحلقة تم سؤالها عن قصة "انقطاع" سيارتها في احدى المرات، وبدأت تروي قصتها المفبركة وقالت أنها وفي احدى السهرات وهي في طريق العودة الى منزلها بعد تلبيتها احد الدعوات الاجتماعية، تعطلت السيارة الجيب التي كانت تقودها "ارتفعت حرارة المحرّك بسبب فراغها من الماء"، وكان وراءها صحافيين وبدلا من ان يعاوناها قاما بالتقاط الصور لينشراها في اليوم التالي. في حين ان القصة الحقيقية والتي نشرتها النشرة هي: عندما شاهد الزميلان جان فريسكور و اندريه داغر الدخان يتصاعد من سيارة اليسار طلبا منها التوقّف عند اول محطة وقود تصل اليها ولحقا بها بسيارتهما، فتوقفت عند احدى محطات منطقة "مار مخايل"، فترجّل الزميلان وساعداها وطلبا من عمال المحطة بان يعملا على تخفيض حرارة الجيب وهكذا كان. وفي هذه الاثناء سألت اليسار الزميلين اذا كان بحوزتهما كاميرا ليتم تصوير الواقعة ونشرها في اليوم التالي في المواقع لتتناقلها المجلات ايضا، فتم تصوير ما جرى بكاميرا الزميل جان فريسكور وبدأت اليسار باخذ "البوزات" مرة داخل الجيب ومرة خارجه. وبعد حوالي الساعة من الانتظار حتى برد محرك سيارتها، شكرتهما وشكرت ربّها لوجودهما قربها في هذه الحادثة.

وضمن فعاليات معرض الكتاب العربي الدولي 2011، تناولت المر قضية التواقيع والاصدارات، وعاتبت الأدباء والكتاب الذي يصدرون كتب لانهم لا يقدمون اصداراتهم لوسائل الاعلام التي تغطي نشاطاتهم بالمجان، في حين ان هذه الوسائل هي التي تساعدهم في الانتشار ولو بشكل بسيط، وشكرت المر الفنانة ​جاهدة وهبي​ والاستاذ ​روي حرب​ اللذان قدما لها كتابيهما هدية، وفي اتصال مع جاهدة وهبي، روت عن كتبها الذي ستوقعه غداً الجمعة تحت عنوان "الأزرق والهدهد: عشق في الفايسبوك"، وقالت: "انا اعتبر نفسي كاتبة افتراضية، اكتب الشعر والخواطر على طريقة الفايسبوك وانشرهم في هذا الكتاب، الكتاب موجه للشباب وللضليعين بالحياة الرقمية التي تمشي جنب إلى جنب مع الحياة اليومية، هذه الوسائل التواصلية تؤدي لمشاعر واحاسيس واشخاص يصبحون شركاء من خلال هذه الوسيلة، احببت هذه الاحداث ان توضع في كتاب شعر وخواطر"، وعن اعمالها الفنية قالت: "عرض علي الكثير من شركات الانتاج ولم اصل معهم لمكان كي نعمل سوياً، انا مثالية قليلاً ولا احب ان اقدم تنازلات لأسوق، والذواقة اليوم يتبعونني من مكان إلى مكان".

وعن كتابه الذي وقعه بالامس وحمل عنوان "قصّة عمر"، قال الاستاذ روي حرب: "الكتاب يحكي قصة عصام الرجل العصامي الذي بنى حياته، وبفعل عملنا بالشأن العام نستمع إلى الكتير من القصص والاخبار التي كونت لدي هذه الافكار التي وضعتها في الكتاب"، واضاف: "في ظل هذا العصر الالكتروني، يعتبر اصدار كتاب ورقي نوع من التحدي ولكن اليوم لمحبي الورق مكانة في المجتمع". وعن الهدف من الكتاب: "الهدف ان يتمسك الانسان بالامل وان غداً يوم آخر وان كل يوم هناك يوم جديد بعده، وان هناك صعوبات جديدة ولا حلول لها وان الحياة لا تعدك ان تكون جميلة ووردية ولكن هناك تحديات ويجب ان تخطاها".

واكد المحرر في موقع النشرة فن الصحافي ​سليم اللوزي​ في اتصال معه على اهمية معرض الكتاب في هذه الايام وقال: "اليوم اصبحنا في عصر الانترنت وابتدعنا لغة جديدة للتخاطب استمدينا احرفها من اللغة اللاتينية لننطق العربية، ووجود الكتب اساسي لابقاء الناس على اساسيات هذه اللغة ان كان من الناحية القواعدية او الادبية، وتزامن معرض الكتاب اليوم مع التحضيرات لعيد مولد يسوع هو شيء ايجابي، وعلى الناس ان تهدي بعضها الكتب المفيدة في هذا العيد بدل اي شيء آخر لا فائدة من ورائه"، وعن موضوع التغطيات الصحافية لتواقيع الكتب وعدم تقديم الناشرين اعمالهم بالمجال للصحافيين قال اللوزي: "الصحافيون هم الوسيلة التسويقية للناشرين، فاليوم عند انتاج اي منتوج يدفع مبالغ مالية للوسائل الاعلامية لتسويقه وعرضه للناس، واليوم الصحافي الذي يغطي حفل توقيع كتاب او اي حدث مميز يعتبر هو ايضاً مسوق لهذا الحدث عبر كتاباته عنه، ومن الجميل تقديم الكتاب للصحافي الذي لبى الدعوة وساهم في تسويق المنتج"، وفي الختام عرض اللوزي بعض الحفلات التي ستقام ضمن فعاليات المعرض ودعا الجميع لحضورها.

وتطرقت المر للفنانة ​مي حريري​ التي انتقدت جميع الفنانين في حلقة "Sorry Bas" الاخيرة التي عرضت عبر قناة الـOTV، والتي قالت فيها حريري: " احبيت اغنية ​نجوى كرم​ وكنت بانتظار شيء افضل لأنها تصرخ في غنائها. احب راغب أكتر من عمرو دياب ..اضعت ساعتي عند زوج ​نانسي عجرم​ ولليوم لم اجدها. اليسا عقلها صعب .. ​عاصي الحلاني​ زوجته هي مشكلته في الحياة. انا لم احب زواج هيفا. زوج ​مايا دياب​ مريح اكثر لأنه يثق بها والعكس صحيح"، وسألتها المر: "مين بتكون مي حريري لتقيّم كل هل ناس ؟ مين انت شو غنيتي ؟ اخدتي اغاني ملحم وايام غصب عنو وغنيتيهم ؟ تاريخك متل قوم اطفي اللمبة وهل اغاني ! مين انت لتقيمي نجوى كرم ؟ شو دارستك الموسيقية ؟ مين انت لتقيميهم كلهم"، واضافت: "يمكن لديك بعض العتب على الذين لم يعزوكي بوفاة امك، ولكنك شكرتي الصحافيين الذين وقفوا بالقرب منك ولم تذكريني او تذكري موقع النشرة فن، انت لست وفيّة، حالك كحال 99.99 % من الفنانين، شكرتي الذين تخافين منهم والذين يرعبونك، نحنا وقفنا معك وانا شخصياً اختلفت مع ملحم بركات لاجلك"، وعن مشاكلها مع بركات قالت المر: "عيب يصير في حكي هيك بين زوجة وزوجها بحق صبي عم يتخزق بين تصريحاتك وتصريحات ابوه، كل مرة بتعملي خبطة اعلامية بحديثك عن ملحم ولما ما عاد الصحافيين يغطوا هل موضوع صرتي بدك تعملي خبطة مع الفنانين بتقييمهم ؟ ادرسي فن ليحقلك تقيمي الفنانين"، وفي الختام، قالت لها المر: "ناقصك محبة وجميل ومعرفة، اكثر الفنانين بس يوصلوا ببطلوا يقولوا مرحبا".

وفي الختام، صرح الفنان طلال قنطار انه طويل البال كثيراً وان الثورة موجودة في داخله ولكن على نار هادئة، وعن اغنيته الاخيرة قال: "هذه الاغاني اكتبها لانني اعيشها من الصباح حتى المساء، الفقر وعجقة السير والكهرباء والماء، وهذه الاغاني لا يشتريها اي مغني وهي تناسب "كاركتاري" وفي يوم من الايام بالصدفة صورنا العمل على اساس تجربة والحمد لله نجح واصدرناه".