اثارت ممثلة الأفلام الإباحية السابقة، ​ساشا غراي​، ضجة كبرى بعد ان بدأت بتقديم قراءات تربوية لتلامذة المدارس في ولاية لوس انجليس.

واستطاعت غراي ان تثير جدالاً واسعاً عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، واثارت انتقاد الكثير من اهالي التلاميذ، فيما رحب آخرون بالفكرة باعتبار ما فعلته غراي يعد نقلة نوعية في حياتها المهنية.

غراي التي تصدرت غلافات ​مجلة بلاي بوي​ لسنوات عدة، توقف عن تقديم افلام الراشدين منذ سنتين، لكنها لم تعلن اعتزالها رسمياً بعد.